الأخبار العاجلة

واشنطن: الخدمات ترفع أسعار المنتجين في تشرين الأول الماضي

مخاوف من تراجع نمو الصادرات الأميركية

واشنطن ـ وكالات:

ارتفعت أسعار المنتجين الأميركية على غير المتوقع في تشرين الأول الماضي لكنّ الاتجاه العام مازال يشير إلى تضخم ضعيف، ما قد يقنع «مجلس الاحتياطي الاتحادي» (البنك المركزي الأميركي) بالإبقاء على أسعار الفائدة متدنية لبعض الوقت. وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الثلثاء، إن مؤشرها لأسعار المنتجين زاد 0.2 في المئة مدفوعاً بقفزة في الأسعار بقطاع الخدمات. كان المؤشر انخفض 0.1 في المئة في أيلول.
وتوقّع الاقتصاديون تراجع الأسعار التي تتقاضاها المزارع والمصانع ومصافي التكرير 0.1 في المئة الشهر الماضي.
وشهد تشرين الأول طرح أسعار طرز جديدة من السيارات وهو ما يكون قد ساهم في الزيادة غير المتوقعة لأسعار المنتجين الشهر الماضي. وفي الاثني عشر شهراً حتى تشرين الأول، زادت أسعار المنتجين 1.5 في المئة وهو أقل صعود منذ شباط ويأتي بعد زيادة 1.6 في المئة في أيلول.
وارتفع المؤشر الأساسي الذي لا يشمل الأغذية والطاقة والخدمات التجارية 0.1 في المئة فقط بعد أن تراجع 0.1 في المئة في أيلول. وارتفع المؤشر 1.6 في المئة في الاثني عشر شهراً حتى تشرين الأول. وفي الشهر الماضي، زادت أسعار الخدمات 0.5 في المئة، وهي أكبر زيادة منذ تموز 2013، وكانت الأسعار تراجعت 0.1 في المئة في أيلول.
من جانب آخر، قالت وزارة التجارة الأميركية إن الناتج المحلي الإجمالي نما بمعدل سنوي بنسبة 3.5% متجاوزا توقعات بنمو قدره 3%.
وبرغم تباطؤ وتيرة نمو أنشطة الاستثمار والإسكان والإنفاق الاستهلاكي مقارنة بالربع الثاني فقد أسهمت جميع هذه القطاعات في النمو.
وجاءت البيانات بعد يوم من إنهاء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) برنامجه لشراء الأصول، وقال مسؤولون في المجلس إن الاقتصاد الأوسع يمتلك ما يكفي من القوة الكامنة.
ويعكس تراجع العجز التجاري انخفاضا في الواردات إذ هبطت بأسرع وتيرة لها منذ الربع الرابع من عام 2012 فيما يرجع أساسا إلى هبوط واردات النفط.
وبرغم المخاوف من أن يتسبب ارتفاع الدولار وتباطؤ اقتصادات منطقة اليورو والصين في كبح نمو الصادرات الأميركية يعتقد اقتصاديون أن التأثير سيكون ضعيفا، وحصل النمو على دعم أيضا من الإنفاق الحكومي حيث زاد الإنفاق العسكري بأسرع وتيرة له منذ الربع الثاني من عام 2009.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة