الأخبار العاجلة

الطائرة الروسية

قبل ايام وصلت طائرة روسية يقال انها محملة باسلحة خفيفة الى مطار بغداد، ومن الغريب ان لا احد يعرف من يقف وراء تلك الشحنة من الاسلحة وهل هي للاكراد ام لاحد الاحزاب والكتل المتنفذة ام تعود لداعش، وزير النقل اكد ان وزارته لا علاقة لها بشأن الطائرة وان وزار ة الدفاع تقوم الان بالتحقيق بامرها، ومن هنا انقطعت صلتنا باخبار تلك الطائرة، ولكن هذا لا يعني اننا نسينا موضوعها خاصة وان احد النواب في بغداد قال في تصريح صحفي، ان «اختراق طائرة لاجواء العراق وهبوطها في مطار بغداد من دون علم السلطات العراقية يعد خرقا امنيا فاضحا ولابد من محاسبة ومعاقبة كل من أسهم في وصولها الى العاصمة وانها قطعت مسافات كبيرة تجاوزت مئات الاميال داخل الاراضي العراقية من دون اعتراضها او التحذير منها وهذا يمثل خرقاً للسيادة وللامن الداخلي لايمكن السكوت او التهاون معه باي شكل من الاشكال».
وحول التكهنات من ان حمولة الطائرة تعود الى اقليم كردستان فقد قال احد نواب التحالف الكردستاني في حديث لـ»السومرية نيوز»، إنه «لغاية الآن كل ما قيل عن الطائرة ودخولها والجهات التي تقف وراءها مجرد اتهامات»، موضحا أن «رئيس الاقليم نيجرفان بارزاني ذكر ذلك، في المؤتمر الصحفي حيث قال أن «إدارة طيران السليمانية لم تسمح لطائرة مجهولة الحمولة بالهبوط في المطار»، مشدداً أنه «في حال ثبوت ذلك المتاجرة مع داعش الارهابي سيتم التحقيق بشأنها من قبل حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية».
من جانبه، قال النائب عن التحالف الكردستاني، إن «هذا الموضوع لا يتعلق بالاقليم»، مضيفاً «لو كان الموضوع يتعلق بالاقليم فمن المفترض ان يعرف من قبل مدير مطار السليمانية»موضحاً أن «مدير مطار السليمانية لم يعط الاذن بأن تهبط الطائرة في المطار» لذلك توجهت الطائرة الى مطار بغداد.
بدورها، نقلت وكالة أخبار كردية، عن قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني قوله إن الطائرة كانت محملة بشحنة من الأسلحة التي اشتراها الحزب من أمواله الخاصة وبعلم من الولايات المتحدة الأميركية، إلا أنها ضلت طريقها وهبطت اضطراريا في مطار بغداد».
وأضاف القيادي عطا سراوي لوكالة «باسنيوز» الكردية: «كان من المقرر أن تهبط هذه الطائرة في مطار السليمانية، وكان هناك تنسيق بهذا الشأن، لكن كانت هناك مشكلة في كيفية الاتصال مع بغداد، وعرقلت بشكل خاطئ، لذا توجهت فيما بعد إلى بغداد، اما التحقيقات في بغداد فلم تكشف بعد.
سها الشيخلي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة