شعبان عبد الرحيم يهاجم «داعش» بأغنيته الجديدة

وصف «أبو بكر البغدادي» بـ «أمير المجرمين»

القاهرة ـ وكالات:

فتح المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم النار على أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي من خلال أغنية جديدة انتهى من تسجيلها مؤخراً.
وسخر «شعبولا» خلال الأغنية البالغ مدتها 4 دقائق، والتي أذاعها الإعلامي وائل الإبراشي للمرة الأولى من خلال برنامجه على قناة «دريم 2» من زعيم «داعش»، حيث قال له في البداية: «يا أبو بكر يا بغدادي يا أمير المجرمين.. شكلك غشيم وفاضي ومعاك حبّة مجانين».
وأضاف شعبان عبد الرحيم حديثه للبغدادي: «خلافه إيه يا أبو خلافة ما تصلي ع الرسول.. كلامك كله خرافة.. مين اللي باعتك قول».
وتابع: «تسمي نفسك داعش.. تسمي نفسك رعد.. الناس خلاص عرفوكوا.. خاينين وشكل بعض»، واعتبر أن الدين الإسلامي بريء من أفعال ذلك التنظيم، بقوله: «قسمتوا الناس فصايل وكتير ضلّوا الطريق.. أهو إنت واللي زيك الدين منكم بريء».
واستكمل في أغنيته، التي كتبها إسلام خليل: «عارفين اللي مشغلكم وعاملكم قيمه وشأن.. على رأي واحد صاحبنا أنا ممكن أركب دقن»، في إشارة منه إلى شخصية الفنان الكوميدي محمد نجم في مسرحية «عش المجانين».
كذلك استنكر شعبان عبد الرحيم بيع تنظيم «داعش» للأطفال والنساء، قائلا: «الدين ما قالش بيعوا الأطفال والبنات.. الدين أشرف وأحسن من كل التنظيمات».
ووبّخ التنظيم الإرهابي على قطع رؤوس العديد من الأشخاص في سوريا والعراق: «قطع الرقاب يا داعش ماكانش في الإسلام.. ما تعرفونا يا شيخنا قطر دفعالكوا كام».
وأشاد شعبان عبد الرحيم بالجيش المصري قائلا: «خلاص مفيش أنفاق ولا فيه تهريب وفحر.. ع البر هاتلاقونا والجو كمان والبحر»، وأضاف: «بلاش تلاعبوا جيشنا أصل اللي يلاعبوا يدوخ.. هاتجيلنا في البلنص هانجيبك بالصاروخ».
اسمع شعبان عبد الرحيم يهاجم تنظيم «داعش» في أغنية جديدة
وشدد على أن «الناس مابتقش تخاف من القنبلة ولا من البُمب»، واقترح على أعضاء «داعش» مهنة جديدة: «بطلوا بقي زرع قنابل، وازرعوا قلقاس وكرنب».
واختتم شعبان عبد الرحيم أغنيته: «حاولتوا تفرقونا فضلنا لمة وجمع.. وقطعتوا النور علينا ولعنا فحم وشمع.. كفاية غل وعبط عارفين آخرتكم إيه.. والشعب ده واعي ولبط مايضحكش عليه».
والأغنية الجديدة من كلمات الشاعر إسلام خليل، وهو المعتمد لدى شعبان عبد الرحيم في كل أغنياته، بداية من «هبطل السجاير».
وكتب كلمات الأغنية إسلام خليل، ولحنها شعبان عبد الرحيم.
وكانت أغاني عبد الرحيم في السنوات القليلة الماضية تتناول قضايا الوطن العربي، لاسيما هموم المواطنين بكلمات خفيفة الظل وقريبة من قلوب الناس وذلك في طريقة ساخرة.
واليوم مع تصاعد الأخبار المتعلقة بتنظيم الدولة اللا-إسلامية، عاد عبد الرحيم في أغنيته الجديدة ضد داعش ليشن هجوماً من نوع آخر على الخلافة المزعمة.
ويشار إلى أن تاريخ عبد الرحيم حافل بالأغاني السياسية الموجهة، لاسيما مع الشهرة العالمية التي نالها مع أغنية «أنا بكره اسرائيل»، وأغنية «كلنا وراء الجيش» التي دعمت القوات المسلحة المصرية في حربها على الإرهاب، من دون نسيان أغنية «المشروع الجديد» نسبة إلى أعمال البناء لقناة السويس الجديدة التي قام بتسجيلها مع العمال في المشروع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة