نجوم الكرة يشاركون في حملة ضدّ «إيبولا»

العواصم ـ وكالات:
أعلن الاتّحاد الدولي لكرة القدم ان بعض النجوم مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار والإيفواري ديدييه دروغبا والألماني فيليب لام يشاركون في “حملة صحية عالمية” من أجل تعبئة الرأي العام ضدّ فيروس إيبولا.
وأطلقت حملة إعلامية متعدّدة الوجوه تحت تسمية “11 ضد إيبولا” الهدف منها نقل “11 رسالة بسيطة اختارها أطباء وخبراء” مرتبطون بمنظّمة الصحة العالمية.
وأوضح الاتّحاد الدولي أن أطباء: “أقنعوا بعض لاعبي الأندية الأوروبية الكبيرة بالانضمام إلى الفيفا والاتّحاد الأفريقي في إطار هذه الحملة التي أطلقت تحت شعار: “معاً نستطيع محاربة إيبولا”.
ونقل الفيفا عن نيمار، نجم المنتخب البرازيلي وفريق برشلونة الإسباني، “من المهم جدّاً نقل أنباء جيدة إلى الناس المصابين بوباء إيبولا. لندعم جميعاً هذه الحملة من أجل مساعدة الأخوات والإخوة الذين يعيشون في مناطق انتشار الوباء. معاً، نستطيع محاربة إيبولا”.
من جانبه قال رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر: “شعبية كرة القدم تعطينا برنامجاً وحيداً يسمح لنا بالوصول إلى جميع المجتمعات، ونأمل في أن تلعب كرة القدم دورها في هذه الحملة ضدّ إيبولا وتحمل المساعدة والعون للذين يعيشون في مناطق انتشار الوباء”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة