هيئة حقوق الإنسان في الإقليم: العالم يحتاج إلى التسامح

أربيل ـ الصباح الجديد:
قالت هيئة حقوق الانسان في كردستان إن العالم بحاجة ملحة للتسامح بسبب أزمات حملة الابادة التي تقودها تنظيم داعش الإرهابي.
وجاء في بيان للهيئة بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، “مثلما هو معلوم ان العالم بشكل عام والشرق الاوسط والعراق بشكل خاص يعيش مرحلة انسانية صعبة وتحارب الارهاب وفي وقت تقوم الجماعات الارهابية بإبادة الانسان فقط لاختلاف الافكار حول حقوق النساء واللغة والدين والقومية.
كما جاء في البيان ” اليوم العالم بحاجة ماسة من اي وقت اخر الى التسامح وقبول الاخر والسلام وهذا يثقل واجب الجميع لتسخير كل الجهود من اجل نشر ثقافة التسامح والتعايش المشترك والانسانية والقضاء على الارهاب والتهديد”.
وشددت هيئة حقوق الانسان بالقول “نحن في هيئة حقوق الانسان باقليم كردستان نرى ضرورة القيام بحلة توعية لهذا الغرض وكاحد مبادئ حقوق الانسان على جميع الاطراف بكل مكوناتها وشرائحها والاديان المختلفة وبالاخص رجال الدين ومنظمات المجتمع المدني باداء دورهم من اجل الاهتمام بهذا الموضوع ونشر مفهوم التعايش وقبول الاخر والصداقة”.
كما اضاف البيان ايضا “مثلما افتخرت الشعوب الكردستانية سابقا بتراثها الذي هو عبارة عن التعايش الديني والقومي وقبول الاخر المختلف يجب تكرار الرسالة الحقيقية للانسانية والتسامح وايصالها لجميع العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة