رومانيا تنتخب رئيساً جديداً

بخارست ـ أ ف ب:
أدلى الناخبون في رومانيا أمس الاحد باصواتهم في دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية يرجح ان يفوز فيها رئيس الوزراء فكتور بونتا الذي يواجه انتقادات للغته المزدوجة بشأن حقوق الانسان، لكن نسبة مشاركة كبيرة يمكن ان تغير المعطيات.
وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة السابعة. وسينتهي الاقتراع عند الساعة 21,00.
ورجحت استطلاعات الرأي حصول المدعي السابق والاجتماعي الديموقراطي بونتا (42 عاما) على 54 بالمئة من الاصوات في هذه الدورة الثانية من الاقتراع، في مواجهة منافسه اليميني كلاوس يوهانيس (55 عاما) الذي ينتمي الى الاقلية الالمانية.
ويبدو ان الكفة تميل لمصلحة بونتا، بسبب خبرته السياسية وقدرته على الحصول على موارد حكومية سمحت له بزيادة «الهدايا الانتخابية» ودعم الكنيسة الارثوذكسية التي تتمتع بنفوذ كبير له وتحسن الاوضاع الاقتصادية الذي اكده معهد الاحصاءات الجمعة.
اما خصمه فلا يبدو معتادا على الساحة السياسية اذ انه يميل الى الصمت ولا يشعر بالارتياح امام الكاميرات. وقد ابتعد عن الجدل عندما اتهم بانه ليس «رومانيا حقيقيا», لكن المحللين يرون ان الامر ليس محسوما. وقال مدير المعهد الروماني للسياسات الاوروبي كريستيان غينيا ان «مفتاح الدورة الثانية هو التعبئة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة