الأخبار العاجلة

بغداد تحتفل بيومها السنوي على حدائق متنزه الزوراء

بغداد ـ خالد ابو الحسن:
برعاية رئيس وزراء حيدر العبادي وتحت شعار «يوم بغداد رمز للتحدي والانتصار»، اقامت امانة بغداد احتفاليتها السنوية على حدائق متنزه الزوراء، بمناسبة يوم بغداد السنوي، بحضور جماهيري كبير، فضلا عن حضور رسمي من المسؤولين منهم نائبي رئيس الوزراء صالح المطلك وبهاء الاعرجي وأمين بغداد نعيم عبعوب، وعدد من المسؤولين من المدنيين والعسكريين.
واستهل الحفل بقراءة آي من الذكر الحكيم تلاها السيد محمد سعيد النعيمي، ثم عزف للنشيد الوطني من قبل فرقة الجوق الموسيقي العسكرية.
الى ذلك رحّب أمين بغداد نعيم عبعوب الكعبي في كلمته بالحضور، قائلا ان «هذه الاحتفالية تأتي متزامنة مع الانتصارات التي يحققها جيشنا الباسل وقوات الحشد الشعبي وقوات العشائر على قوى الظلام من جماعات داعش والعصابات الاجرامية».
وأوضح انه «سيتم تكريم مجموعة مختارة من مبدعي بغداد في شتى المجالات المختلفة، واقامة سوق تراثي بغدادي يضم عرضا حقيقيا لمهن شعبية ومشاهد فولكلوري كانت سائدة في المدينة سابقا وعرض اخر لاكثر من 15 جناحاً للزهور الخريفية تمثل الاقسام الزراعية في الدوائر البلدية ومعرض واجنحة لربط المجالس البغدادية والخط العربي والمنسوجات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني والمتحف البغدادي والصور الفوتوغرافية وعرض عدد من السيارات القديمة».
واشار الى ان «المجالس البغدادية قد كرست برامجها وندواتها الثقافية للحديث عن بغداد وتاريخها وتراثها بالكامل».
فيما حيّا نائب رئيس الوزراء صالح المطلك في كلمته قوات الجيش والحشد الشعبي والعشائر على تصديهم للارهاب.
كما أثنى نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي في كلمته على الانتصارات التي حققها الشعب العراقي بكل اطيافه على قوى الارهاب.
بعد ذلك قدّمت جمعية الشعراء الشعبيين في بغداد اوبريت «طف بغداد» الذي نال اعجاب واستحسان الحاضرين، ثم تم عرض فيلم يتحدث عن منجزات امانة بغداد وعملها الدؤوب ومراحل التطور العمراني في العاصمة بغداد، والمشاريع الكبرى المنفذة والتي هي على قيد التنفيذ.
بعدها تم تكريم المبدعين من اهالي بغداد، ورافق الاحتفالية عدد من المعارض اهمها معرض التصوير ومعرض الحرف الشعبية ومعرض السوق البغدادي القديم الي ينقلك الى بغداد القديمة.
وعلى هامش الاحتفالية اقامة مؤسسة «اللاطائفيين العراقيين» مهرجانا لجمع مليون توقيع ضد الطائفية، وقال رئيس مؤسسة اللاطائفيين العراقيين، حسان فالح، في حديث إلى «الصباح الجديد»، إننا «حريصون على المشاركة في هكذا تجمعات تجمع العراقيين وتوحدهم ضد قوى الارهاب والتطرف الطائفي، ونسعى لمحاربة الأفكار المظلمة من خلال الفعاليات التي نقوم بها».
من جهته أقام التحالف العراقي لحرية الانترنت فعاليات طالب فيها بتفعيل مبادئ حرية الانترنت في العراق وحقوق الانسان وحق الوصول الى المعلومات والخصوصية والرقابة الذاتية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة