البدانة تكبّد الاقتصاد الأميركي 8 بلايين دولار سنوياً

واشنطن ـ أ ف ب:
تكلف البدانة في العمل حوالى 8 بلايين دولار من الخسائر في الإنتاجية بسبب ازدياد تغيب الموظفين في الولايات المتحدة، على وفق ما جاء في دراسة صادرة عن جامعة «ييل».
وهذه الدراسة المنشورة في مجلة «جورنل أوف أوكوبيشينل أند انفايرونمنتل ميديسن»، هي أول دراسة تتطرق إلى حالات التغيب عن العمل بسبب البدانة، وفق القيمين عليها الذين قدروا الخسائر السنوية بين 14.4 مليون دولار في وايومينغ (الغرب) و907 ملايين دولار في كاليفورنيا (الغرب).
وقدرت الكلفة الإجمالية بـ8.65 بلايين دولار في السنة الواحدة، أي ما يشكل 9.3 في المئة من مجموع الخسائر الناجمة عن التغيب للأسباب جميعها.
وصرحت تاتيانا أندرييفا القيمة الرئيسة على هذه الدراسة أن «تحديد جميع التكاليف الناجمة عن البدانة، من بينها الخسائر في الإنتاجية، مهم جدا لمعرفة كيفية تفاديها».
وتطال البــدانة فــي الولايات المتحــدة الأميركية بالغاً واحداً من كل ثلاثة، أي 78 مليون شخص.
وتكثّف السلطات المبادرات الخاصة والعامة للتطرق إلى هذه المشكلة الكبيرة في مجال الصحة العامة، التي تقدر تكلفتها الطبية بحوالي 190 بليون دولار في السنة الواحدة، على وفق معهد الطب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة