الأخبار العاجلة

اتفاق عراقي إيراني على تأسيس شركة كهرباء مشتركة

البلاد بحاجة إلى 8 آلاف ميغاواط من الطاقة

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت وزارة الكهرباء عن اتفاقها مع وزارة الكهرباء الايرانية تأسيس شركة كهرباء حكومية مشتركة لصيانة وتأهيل المحطات، وفيما اشارت الى ان العراق بحاجة الى 8 الاف ميغاواط من الطاقة بشكل مستعجل، اكدت تجديدها عقد استيراد الطاقة الكهربائية من المنظومة الايرانية لمدة عام اضافي.
وقال وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي في بيان صدر على هامش استقباله وزير الطاقة الايراني حميد جيت جيان، ان «الوزارة اتفقت مع وزارة الكهرباء الايرانية على تأسيس شركة حكومية عراقية ايرانية مشتركة، تنفذ اعمال صيانة وتأهيل المحطات وتجهيز قطع الغيار».
وأضاف انه «سيتم تشكيل وفد فني وأداري عال المستوى لزيارة ايران لإكمال اجراءات التأسيس».
ومضى الفهداوي الى القول، ان «العراق بحاجة الى ثمانية الاف ميغاواط من الطاقة بشكل مستعجل، وان يتم بناءها بطريقة جديدة وليست تقليدية»، مؤكدا ان «الوزارة عملت بشكل خاطئ باستيرادها لقطع غيار لمحطات بنيت قبل مايقارب 30 عاماً وان هذا الامر يتحقق من خلال استبدال منظومات السيطرة بالكامل في المحطات القديمة».
وأشار الى انه «تم الاتفاق على تجديد عقد استيراد الطاقة الكهربائية من المنظومة الايرانية، لمدة عام اضافي بنفس السعر من دون زيادة على ان يستمر الاستيراد لثلاث سنوات من الان»، لافتا الى انه «ستكون سنتان بنفس الكمية الحالية البالغة 1200 ميغاواط، ويخفض في السنة الثالثة، بعدها سيتوقف الاستيراد بالكامل».
وتابع الفهداوي ان «العراق بحاجة الى الغاز الطبيعي الايراني لستة اعوام مقبلة، كون الحقول العراقية ستكون جاهزة لمنح المحطات التوليدية الغاز بعد هذه الفترة»، موضحا انه «تم تفعيل برامج التدريب لمنتسبي وزارة الكهرباء العراقية وارسال وفود من مختلف الاختصاصات الى ايران لاغراض التدريب».
ويسعى العراق الى انشاء شبكة الكهرباء الإقليمية المعروفة باسم المشروع العربي للربط الثماني، كلا من سوريا وتركيا ولبنان وفلسطين والأردن ومصر وليبيا والعراق ومن المؤمل ان يتم الربط ما بين هذه البلدان خلال الفترة المقبلة.
ويستورد العراق حاليا الطاقة الكهربائية من إيران بواقع 1000 ميغاواط عبر اربع خطوط هي خط كرمنشاه – ديالى وخط سربيل زهاب – خانقين وخط عبدان – البصرة، وخط كرخة – عمارة وتغذى هذه المحافظات عبر خطوط كهرباء الضغط العالي، فضلا عن 100 ميغاواط من تركيا.
يذكر أن العراق يعاني نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد 2003 في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات بالإضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الخمس الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين. إلى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد، ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة