أوباما يصل بورما لحضور قمة ” أسيان”

نايبيداو ـ أ ف ب: بعد مشاركته في قمة المجموعة الاقتصادية لدول اسيا والمحيط الهادىء (آبيك) وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس الاربعاء الى بورما للمشاركة في قمة رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) التي ستكون اكبر لقاء دولي تستضيفه هذه الدولة المارقة السابقة منذ سقوط الحكم العسكري.
هذه الزيارة ستكون الثانية التي يقوم بها الرئيس الاميركي لهذا البلد الذي خرج عام 2011 من حكم عسكري دام قرابة النصف قرن.
وهو ايضا اول اجتماع يعقد في نايبيداو، العاصمة الادارية لبورما التي انشات عام 2005. وكان الجنرالات السابقون ولسبب غير معروف حتى الان امهلوا الموظفين ثلاثة ايام فقط للانتقال الى العاصمة الجديدة, ومن الاحتمالات التي طرحت انذاك الخوف من غزو بحري اميركي او ايضا من اضطرابات اجتماعية في رانغون.
ويتوقع ان يصل اوباما مساء اليوم لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق اسيا.
تضم هذه الرابطة عشر دول تعد 600 مليون نسمة وهي تايلاند، سنغافورة، اندونيسيا، الفيليبين، بروناي، فيتنام، لاوس، بورما وكمبوديا.
ومن الشخصيات الدولية يشارك في هذه القمة اضافة الى باراك اوباما، رئيس الوزراء الصيني لي كه كيانغ والامين العام للامم المتحدة بان كي مون.
وخلال زيارة اوباما لبورما التي تستمر يومين سيعقد الرئيس الاميركي لقاء منفصلا مع الرئيس الاصلاحي ثين سين في نيابييداو واخر مع المعارضة اونغ صن سو تشي في رانغون غداً الجمعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة