وقف إطلاق النار في حي بدمشق يسمح بدخول مواد إغاثة

بيروت ـ رويترز: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس الاربعاء إن سيارات تحمل مواد غذائية وإغاثية دخلت أحد أحياء جنوب دمشق بفضل اتفاق لوقف إطلاق النار بين المسؤولين المحليين الموالين للحكومة وقوات المعارضة.
كان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا وصف يوم الأول من أمس الثلاثاء عمليات تجميد القتال بأنها أفضل السبل لإنهاء الصراع على أساس منطقة منطقة وقال إنه تلقى إشارات إيجابية من المسؤولين السوريين بشأن مقترح للأمم المتحدة لإبرام هدنة في مدينة حلب في شمال البلاد.
وقال المرصد ومقره بريطانيا إن وقف إطلاق النار في حي القدم بجنوب دمشق تم التوصل إليه في آب بعد أشهر من المفاوضات مما مهد الطريق لدخول المساعدات يوم أمس الأربعاء.
وابرم الاتفاق بين قوات المعارضة في المنطقة ومحافظ دمشق وقائد قوات الدفاع الوطني وأعيان في حي القدم.
وقال المرصد إن عشرات السكان تمكنوا من دخول الحي في نهاية الشهر الماضي. ويقول المرصد إنه يجمع المعلومات من جانبي الصراع.
ويدعو وقف إطلاق النار إلى الانسحاب الكامل للجيش من كل أراضي حي القدم وإعادة انتشار حواجز الجيش على مداخله فقط.
وينص أيضا على إطلاق سراح المعتقلين على أن يتولى الجيش الحر مسؤولية تسيير أمور المنطقة بشكل كامل دون تسليم السلاح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة