الشخص الاجتماعي يعيش أكثر من الانطوائي 8 سنوات

لندن ـ وكالات:
بعيداً عن الشجار اليومي, يساعد وجود الأهل والإخوة على احتفاظ الفرد بصحة نفسية وعضوية جيدة، هذا بحسب تقرير نشرته مجلة “تايم” أكدت فيه تأثير الإخوة على الصحة النفسية والجسدية للبعض، فبعد مراقبة العلاقة بين الإخوة ضمن ثلاثمئة عائلة، تبين أن وجود الإخوة يساعد الأفراد على تنمية التعاطف مع الآخرين كما يجعلهم أقل أنانية.
وأظهرت الدراسة أيضاً أن للأخت تأثيراً كبيراً على أخواتها، فبحسب الباحثين فإن وجود الأخت يقلل من شعور أفراد العائلة بالوحدة والخوف، ويساعدهم أيضاً في السيطرة على مشاعرهم وعدم الانفعال، كما أكد ثلاثة وأربعون في المئة من المشاركين في الدراسة أن وجود الإخوة يشجعهم على ممارسة النشاط البدني واتباع نمط حياة صحي.
ويعد الترابط بين الأخوات ليس مهماً في مرحلة النضج فقط، بل له فوائد كبيرة في وقت لاحق في الحياة، إذ أظهرت الأبحاث أن كبار السن الذين يعيشون مع أشقائهم يتمتعون بصحة أفضل وبمعنويات أعلى من غيرهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة