«الهجرة» :(333) ألف أسرة نازحة تسلمت منحة المليون دينار

الاستفادة من الديون القديمة لدى الدول في بناء مشاريع للنازحين
بغداد – سيف صباح *
اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين في الإحصائية الأخيرة التي أعدتها دائرة شؤون الفروع في الوزارة عن شمول (333,598) عائلة نازحة من المحافظات التي شهدت دخول عصابات داعش الإرهابية لها بعد أحداث العاشر من حزيران إلى عموم محافظات البلاد بمنحة المليون دينار المقدمة من قبل الحكومة .
وقال ستار نوروز مدير عام دائرة شؤون الفروع أن فروع الوزارة في عموم المحافظات العراقية مستمرة بتوزيعها لمنحة المليون بين الأسر النازحة ، حيث شملت فروع المحافظات المركزية (34,149) عائلة نازحة موزعة بين (7,700) أسرة نازحة في بغداد الرصافة و(18,563) عائلة نازحة في بغداد الكرخ و في محافظة بابل (7,886) عائلة نازحة أما المحافظات الوسطى وزعت منحة المليون لــ (57,684) عائلة نازحة موزعة بين (12,041) عائلة نازحة في محافظة النجف الاشرف , (11,900) عائلة نازحة في محافظة كربلاء المقدسة , (2,743) عائلة نازحة في محافظة الديوانية و(31,000) عائلة نازحة في محافظة الانبار « .
و أضاف نوروز أن « فروع المحافظات الشمالية شلمت لــ (232,193) أسرة نازحة بمنحة المليون موزعة لمحافظة اربيل (80,325) أسرة نازحة و(80,094) أسرة نازحة في محافظة دهوك و(32,308) أسرة نازحة في محافظة السليمانية و(6,054) أسرة نازحة في محافظة ديالى و(22,157) أسرة نازحة في محافظة كركوك أما قضاء خانقين شمل (9,910) أسرة نازحة و قضاء الحمدانية شمل (1,345) اسرة نازحة « ، مؤكداً أن « فروع المحافظات الجنوبية وزعت (9,572) عائلة نازحة بمنحة المليون موزعة بين (851) عائلة نازحة في محافظة المثنى و(4,867) عائلة نازحة في محافظة واسط و(1,512) عائلة نازحة في محافظة ذي قار و(1,416) عائلة نازحة في محافظة البصرة أما محافظة ميسان شملت (926) عائلة نازحة « .
على صعيد متصل بحث الوكيل الفني للوزارة الدكتور سلام داود الخفاجي مع السفير الاسباني المعتمد لدى العراق خوسيه توربين العلاقات الثنائية وما يخدم المصالح المشتركة للبلدين ، موضحاً خلال لقائه السفير ان» العراق لديه اموال قديمة لدى المملكة الاسبانية قرابة الـ (12) مليون يورو ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء الذي اصدره مجلس الامن الدولي بقرار ذي الرقم 986 في عام 1995 وهو برنامج يسمح للعراق بتصدير جزء محدد من نفطه ليستفيد من عائداته في شراء الاحتياجات الانسانية لشعبه تحت اشراف هيئة الامم المتحدة بعد ان كان الشعب العراقي يتعرض لفرض الحصار الاقتصادي من دول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي. كشف الخفاجي عن حصول اتفاق بين الطرفين والاستفادة من هذا المبلغ باقامة مشاريع للنازحين في العراق قائلا» طالبنا المملكة الاسبانية عن طريق سفارتها لدى العراق ببناء مخيم انموذجي للنازحين في البلاد وشراء مواد اغاثية بالمتبقي من المبلغ « ، معربا عن امله ان يكون المشروع كخطوة اولى للتعاون المشترك بين العراق واسبانيا باتجاه المستقبل .
كما اكد الجانبان على ضرورة توثيق العلاقات الثنائية بين البلدين و سبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين العراقي والاسباني .
* اعلام الوزارة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة