« الحبوب» تتهم بعض تجار القطاع الخاص للاضرار بالعملية السياسية

نفت توزيعها لمادة الرز مصابة بالعفونة
بغداد ـ سها الشيخلي:
اتهمت الشركة العامة لتجارة الحبوب احدى تشكيلات وزارة التجارة تجار القطاع الخاص ببث شائعة توزيع الشركة رزا متعفنا ضمن مواد البطاقة التموينية في محافظة كركوك بهدف خلق اجواء من البلبلة للاضرار بالعملية السياسية خاصة بعد تشكيل الحكومة الجديدة .
ونفى المدير العام للشركة حسن اسماعيل ابراهيم في مؤتمر صحفي حضرته « الصباح الجديد» ، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن توزيع الشركة لمادة رز مصابة بالعفونة على المواطنين ضمن مواد الحصة التموينية في محافظة كركوك لا اساس له من الصحة ، لافتا الى ان من يقف وراء هذا الخبر هم تجار من القطاع الخاص لاثارة البلبلة بين المواطنين تهدف الى الاضرار بالعملية السياسية في البلاد خاصة بعد تشكيل الحكومة الجديدة.
واوضح المدير العام خلال المؤتمر الذي حضرته كل من مديرة الاستيراد نهلة محمد رضا ومدير الموارد البشرية حسن فيصل ومدير الرقابة رياض مهدي ان الشركة تعمل على توفير مفردات البطاقة التموينية واهمها الطحين والرز ، وقد حرصت الحكومات المتعاقبة في شتى العهود على ادارة ملف هذه الشركة بحرص شديد لخطورة عملها وتعلقه بحياة المواطنين .
واشار ابراهيم الى ما تناقلته وكالات الانباء عن وجود رز متضرر في محافظة كركوك ضمن العقد رقم (3) من شركة سيف انترناشنل لمتد البريطانية قال لقد تم توزيع هذه الوجبة من الرز في تاريخ 19 من حزيران الماضي اي بعد احداث الموصل وقطع الطرق بين شمال ووسط العراق لذلك قامت شركتنا باعداد خطة تسويقية لتوزيع هذه الشحنة من الرز للمواطنين في بغداد ووسط العراق فقط ولم يتم توزيعه على اهالي المحافظات الشمالية لذا لا يمكن في اي حال من الاحوال ان تصل كمية من الرز من هذا العقد الى محافظة كركوك .
وبين المدير العام ان وزير التجارة عبد الكريم الكزنزاني لدى اطلاعه على الموضوع امر بفتح تحقيق مع جميع الجهات ذات العلاقة واتضح لنا بعد الاتصال بالمسؤولين في دائرة الرقابة التابعة لفرع الشركة في كركوك الذين اكدوا عدم وصول اية كمية من مادة الرز الى المحافظة بل ان الكميات التي تسلمها من عقد اخر كانت سليمة بنسبة 100% وصالحة للاستهلاك البشري ، لافتا الى مادة الرز التي اثير ت حولها الشبهات تعد من افضل واجود انواع الرز الذي يوزع ضمن البطاقة التموينية بعد الرز البسمتي وان شركة ( انترناشنال البريطانية ) هي شركة زبونة وقديمة نستورد منها الرز قبل سقوط النظام ولحد الان . ويؤكد ابراهيم ان آلية التعاقد وحسب التعليمات الصادرة من وزارة التخطيط تتم من قبل وزارة التجارة ولا علاقة لشركة تجارة الحبوب ولا لمديرها العام لا في اعلان مناقصة ولا في فتح عروض ولا تحليل العروض ولا للاحالة انما دور الشركة ينحصر بوجود المدير العام بعضوية لجنة مصادقة التعاقدات في وزارة التجارة فيتم الاعلان عنها في الصحف المحلية من قبل قسم العقود والملحقيات التجارية في سفاراتنا ويتم فتح العطاءات من قبل لجنة مشكلة بامر وزاري يضم ممثلين من شركات الوزارة بصفتها عقودا حكومية ، ويتم تحليل العقود من قبل لجان داخل الوزارة وشركتنا ممثلة بعضو واحد فيها فقط ، ويتم المصادقة عليها من قبل لجنة مكونة من اركان الوزارة منهم مدير عام الدائرة القانونية ومدير عام الدائرة المالية ويرأس لجنة العقود وزير التجارة ، لذا نجد ان التدقيق يجري قبل الاحالة وبعد الاحالة .
ويوضح المدير العام ان الوزارة قامت بالتدقيق في جميع المخازن التابعة للشركة في محافظات الوسط وما تزال كميات من هذه المادة موجودة فيها اضافة الى توزيع كميات منها في عدد من المحافظات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة