وزير التعليم العالي يبحث مع وفد بريطاني تطوير التعاون الثقافي والعلمي وزيادة اعداد الطلبة العراقيين الدارسين في الجامعات البريطانية

بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين الشهرستاني، مع وفد السفارة البريطانية، تطوير التعاون الثقافي والعلمي خصوصا في مجالات التوأمة وتبادل الخبرات وتوسيع قبول الطلبة العراقيين في الجامعات البريطانية .
وقال وزير التعليم في أثناء استقباله نائبة السفير البريطاني بيلندا لويس في بغداد، ومدير المجلس الثقافي البريطاني امير رامزان، إن العراق يرغب في تطوير التعاون الثقافي والعلمي مع المملكة المتحدة، من خلال تفعيل مذكرات التفاهم والاتفاقيات المبرمة بين الجامعات العراقية والبريطانية، وفتح مجالات جديدة للتعاون بين المراكز البحثية في كلا البلدين .
واضاف الشهرستاني ان الوزارة حريصة على توسيع قبول الطلبة العراقيين في الجامعات البريطانية وتسهيل اجراءات دخولهم الى المملكة المتحدة، فضلا عن اهمية الاسراع في فتح المركز الثقافي البريطاني في العراق ليكون جسرا للتواصل المعرفي بين البلدين.
وتابع الشهرستاني، أن وزارة التعليم لديها الخطط للانتقال بالجامعات العراقية الى مصاف الجامعات المتقدمة بالإفادة من خبرات الجامعات العالمية وفي مقدمتها الجامعات البريطانية
من جهتها ابدت نائبة السفير البريطاني بيلندا لويس في بغداد، عن استعداد بلادها لتوسيع آفاق التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي مع العراق، وإبرام مذكرات التفاهم والتوأمة بين الجامعات العراقية والبريطانية خاصة مذكرة التعاون المبرمة بين جامعتي ليفربول وسالفرد البريطانيتين وجامعة بابل وكلية الهندسة بجامعة بغداد والخاصة بابتعاث 45 طالبا للحصول على شهادة بكالوريوس على وفق برنامج التوأمة ( 2+2) التي يحصل بموجبها الطالب على شهادة ممنوحة من البلدين.
واكدت ان السفارة البريطانية تعمل على اقامة معرض للجامعات البريطانية في بغداد بهدف التعريف بالفرص الدراسية المتوفرة بالجامعات البريطانية وتشجيع الجامعات العراقية على فتح قنوات اتصال مباشرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة