الإيزديون يستنكرون تصريحات علي بابير: انها تزرع الشقاق بين الكرد

أربيل ـ الصباح الجديد:
استنكرت الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي التابع للكرد الايزديين، امس الاحد، تصريحات امير الجماعة الاسلامية في كردستان العراق علي باپير بشأن الحق في «اطلاق صفة الشهادة على البيشمركة الكرد من الايزيديين».
وجاء في بيان للمركز تابعته «الصباح الجديد»، انه «كان على باپير أن يكون اكثر حذرا ودبلوماسية في معرض اجابته ومراعيا للظروف الحالية، وان يكون عاملا مساعدا لتقوية النسيج الاجتماعي الكردستاني والدفاع عنه».
وأبدى المركز استغرابه من ان «يصدر عنه كلام غير مسؤول يشتت الصفوف ويزرع الشقاق بين مكونات شعب كوردستان».
وعد تصريحات بابير لقناة روداو التلفزيونية الكردية انها «لا تنم عن لباقة ولا اكتراث للمرحلة المهمة التي تمر بها المنطقة عامة وشعب كردستان خاصة، عندما تحدث عن مسالة الشهادة وهل يمكن اطلاق صفة الشهيد على البيشمركة من الكرد الايزيديين».
وعبر البيان عن استنكار تلك التصريحات، مؤكدا ان «كل بطل من ابطال البيشمركة، وبغض النظر عن انتمائه الديني، عندما يسقط صريعا دفاعا عن شعب كردستان، هو نبراس وشعلة لنا وسيبقى حيا في ذاكرتنا الى الابد».
ويقاتل بضعة آلاف من الكرد الايزيديين تنظيم داعش في جبل سنجار منذ أن سيطر الارهابيون على معقلهم في آب الماضي.
وكان المتشددون قد ارتكبوا مجازر بحق الايزيديين واختطفوا مئات النساء وباعوهن كسبايا في أسواق الاستعباد، حيث يعد المتطرفون الإسلاميون بأنهم من «عبدة الشيطان» و»كفرة» ويحلون قتلهم وسبي نسائهم والاستيلاء على ممتلكاتهم كغنائم.
ودعا مركز لالش «جميع ابناء شعب كردستان إلى النظر باحترام لأرواح جميع البيشمركة الذين يبذلون ارواحهم فداء للوطن ضد اخطر هجمة شرسة يتعرض لها الوطن في العصر الحديث».
كما دعا المركز «الجهات المختصة في اقليم كردستان الى التدخل عندما يكون هناك من يسعى لشق الصفوف، عن حسن نية، او بشكل متعمد».
وأضاف أن «تصريحات تصدر بين وقت واخر من شخصيات محسوبة على التيار الاسلامي السياسي الكردستاني، تمر مرور الكرام من دون حساب او رقيب».
وحذر البيان من «التساهل مع هذه المسائل الحساسة»، مشددا على انها «قد تنعكس سلبا على الامن الداخلي الكردستاني».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة