رواندزي: مبادرة نصير الجادرجي لا تقدر بثمن

بعد أن سلم الوزارة لوحات لرواد الفن التشكيلي العراقي

بغداد- الصباح الجديد:

نظمت وزارة الثقافة، الأسبوع الماضي، حفلاً لتكريم السياسي وعضو مجلس الحكم السابق نصير الجادرجي بحضور وسائل الإعلام؛ تثميناً لدوره في تسليم لوحات فنية شتى لفنانين كبار في الفن التشكيلي العراقيّ، وأقيم الحفل تحت شعار “كنوزنا هويتنا… أعيدوها لمكانها الطبيعي”.
وذكر وزير الثقافة فرياد رواندزي:” إنها مبادرة شخصية قيّمة لاتقاس بثمن, لشخص الجادرجي الذي عرف بمبادراته الكريمة, نحن اليوم نقف أمام مبادرة جديدة وهي اعادة كنز مهم من لوحات تشكيلية لرواد هم الأصل في الفن التشكيلي تركوا بصمات مميزة في الحركة التشكيلية العراقية بعد أن فقدت تلك الأعمال بعد عام 2003″.
وأوضح رواندزي: “إن الجادرجي بمبادرته اليوم وضع حجر الأساس لثقافة التبرع بالمقتنيات والأعمال الفنية الراقية التي لم تكن مألوفه من قبل, وتعد المبادرة خطوة مهمة لاستعادة مقتنيات وأعمال فنية تحكي تاريخ الحركة الفنية”.
وسلم الجادرجي في حفل التكريم وزير الثقافة إحدى عشرة لوحة تشكيلية مهمة تعود للفنانين علاء بشير وحافظ الدروبي وفرج عبو ووداد الأورفه لي وسالم الدباغ ومديحة عمر.
وفي ختام الحفل منح رواندزي للسياسي نصير الجادرجي شهادة تكريمية تثميناً لمبادرته الوطنية في إعادة اللوحات إلى مكانها الطبيعي في المتحف الوطني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة