كركوك تطالب بتنفيذ مصفى المحافظة وتطوير حقول النفط والغاز

بغداد ـ الصباح الجديد:
طالب رئيس مجلس محافظة كركوك بالوكالة ريبوار الطالباني وزارة النفط بتنفيذ مشروع مصفاة المحافظة وتطوير حقول النفط والغاز، فيما أكد تشكيل وفد لزيارة الوزارة لغرض مناقشة تأمين حصة المحافظة من منتوج البنزين وملف التعيينات.
وقال طالباني، إن «وزارة النفط ومنذ عام 2007 لم تستطيع تنفيذ مشروع مصفى كركوك النفطي، حيث ان دراسة المشروع وتصميمه المعد من قبل شركة بريطانية موجود منذ ذلك العام، لكن الخلاف ظهر في تحديد موقع بناء المصفى، والذي اختير فيما بعد على طريق كركوك-قضاء الدبس»، مبينا أن «كلفة المشروع الذي لم ينفذ لغاية الان تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة مليارات دولار».
واضاف طالباني ان «وفدا سيقوم بزيارة وزير النفط لمناقشة ملف النفط والغاز ورسم أستراتيجة لذلك وهو جزء من الحق الدستوري الذي منح صلاحيات للمجلس لتطوير هذين القطاعين المهمين ومناقشة تطوير حقول النفط بشركة نفط الشمال وغاز الشمال والذي ينعكس على تطوير الاقتصاد العام للبلاد وتوفير مدخولات مالية كبيرة».
وشدد على ضرورة ان «تقوم الوزارة بتامين حصة المحافظة من البنزين مع عودة طريق بين كركوك وبغداد».
وكان مجلس النواب العراقي صادق في عام 2013، على قانون الاستثمار الخاص بنشاط تصفية النفط الخام من خلال إنشاء مصافٍ لتكرير النفط في العراق، وهو يسمح للقطاع الخاص بإنشاء مصاف لتكرير النفط الخام وامتلاك منشآت وتشغيلها وإدارتها وتسويق منتجاتها، على أن تكون نسبة 75% من عامليها من العراقيين، وأن تبقى ملكية الأرض للدولة العراقية.
يذكر أن مجلس محافظة كركوك، انتقد وزارة النفط، في العاشر من آب 2013 ، لعدم جديتها في تنفيذ مشروع مصفى نفطي في المحافظة، في حين أعلن المدير العام لشركة نفط الشمال، أن الوزارة تسعى لإنشاء مصاف في المحافظات العراقية كافة ومنها كركوك عن طريق الاستثمار بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من المشتقات النفطية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة