وزارة الثقافـة تٌكـرّم نصيـر الجادرجـي

لإعادته لوحات لكبار الفنانين التشكيليين العراقيين
بغداد ـ الصباح الجديد:
تحت شعار»كنوزنا هويتنا.. أعيدوها الى مكانها الطبيعي» نظم القسم الإعلامي في وزارة الثقافة بالتعاون مع دائرة الفنون التشكيلية حفلاً لتكريم نصير الجادرجي السياسي عضو مجلس الحكم السابق تثميناً لدوره في تسليم لوحات في الفن التشكيلي لكبار الفنانين العراقيين.
وقال وزير الثقافة فرهاد راوندوزي في كلمة بالمناسبة «أنها مبادرة شخصية قيمة لاتقاس بالملايين، لشخص الجادرجي الذي عرف بمبادراته الكريمة، ونحن اليوم نقف أمام مبادرة جديدة وهي إعادة كنز مهم من لوحات تشكيلية لرواد هم الأصل في الفن التشكيلي وتركوا بصمات مميزة في الحركة التشكيلية في العراق الى جهة رسمية وهي المتحف الوطني للفن الحديث، بعد أن فقدنا تلك الأعمال بعد عام 2003.
واضاف: أنا لست بصدد توجيه المديح للجادرجي فهو ينتمي لعائلة لها الكثير من الأعمال الوطنية في تأريخ العراق، وشكري الجزيل له بأننا سنحافظ على هذا التأريخ الفني الذي لايقدر بثمن.
وأثنى الوزير على الحضور الغفير من الاعلاميين واهتمامهم بالحدث وتسليطهم الضوء على هذه المبادرة التي ستكون تشجيعاً للآخرين في الحذو على ما قام به الجادرجي لإكمال أعادة تراثنا المفقود.
من جانبه روى الجادرجي كيفية حصوله على هذه اللوحات الفنية القيمة، بمساعدة الفنان الراحل محمد غني حكمت، مشيراً الى قيام ياسر نجل الفنان محمد غني حكمت بإعادة اللوحات له في تشرين الاول عام 2012 . وبرر الجادرجي تأخير تسليمه اللوحات الى وزارة الثقافة كونه كان في اغلب الاوقات خارج العراق.
وسلم الجادرجي 11 لوحة تشكيلية مهمة هما: لوحتان للفنان علاء بشير ولوحتان للفنان حافظ الدروبي ولوحتان للفنان فرج عبو ولوحة لكل من وداد الاورفه لي، سالم الدباغ ومديحة عمر.
الى ذلك قال د. شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية: لسنا بصدد تقديم الشكر للجادرجي لأنها خطوة وطنية فقط، وانما لانه يدرك اهمية الحفاظ على التاريخ والموروث الثقافي العراقي.
وفي ختام الاحتفالية منح وزير الثقافة فرياد رواندزي، نصير الجادرجي شهادة تقديرية تثميناً لمبادرته باعادة اللوحات التشكيلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة