الأخبار العاجلة

البيشمركة تدخل كوباني لقتال «داعش»

اربيل ـ الصباح الجديد:
دخلت أول مجموعة من مقاتلي البيشمركة بلدة كوباني السورية المحاصرة «للمساعدة في التصدي لارهابيي «داعش» الذين تحدوا الضربات الجوية الأمريكية وهددوا بذبح المدافعين عن المدينة».
وقال المسؤول الكبير في الحزب الديقراطي الكردستاني في العراق هيمين هورامي في تصريح تابعته «الصباح الجديد»، إن «البيشمركة دخلوا فعلا إلى كوباني وهم يقيمون الوضع لمعرفة أين يمكن نشر الأسلحة الثقيلة».
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن «مجموعة أولى مؤلفة من نحو عشرة من مقاتلي البيشمركة عبرت إلى كوباني من تركيا».
وقال مسؤولون كرد عراقيون وأتراك إنه «من المتوقع وصول مجموعة أكبر خلال ساعات».
وقالت مريم كوباني، وهي قيادية بوحدات حماية الشعب وهي الجماعة المسلحة الكردية الرئيسة التي تدافع عن المدينة، في حديث اطلعت عليه «الصباح الجديد»، انه «تم إبلاغي بأن هذه المجموعة الأولية جاءت لتضع خططا لاستراتيجيتنا للتقدم».
وأضافت «ينبغي أن يعدوا العدة حتى يتم توزيع البيشمركة في مواقع بحسب احتياجاتنا».
وقال إدريس ناسان المسؤول الكبير في مقاطعة كوباني «ان تنظيم «داعش» كثف من هجماته على البوابة الحدودية بعد ذيوع نبأ وصول البيشمركة، حيث أصبحت الاشتباكات شرسة.
وأشار المسؤول إلى أن مقاتلي البيشمركة المتواجدين بالفعل في كوباني يحاولون تأمين عبور آمن لقافلة الأسلحة، في حين تريد السلطات الانتظار حتى يتضح الوضع الأمني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة