الأخبار العاجلة

امانة بغداد تسعى الى تطوير الاسواق المركزية الى مولات تجارية

دعت الشركات العالمية للاسهام في المشاريع الخدمية
بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن امين بغداد المهندس نعيم عبعوب الكعبي عن دراسة امكانية نقل ملكية الاملاك المشيدة عليها الاسواق المركزية الى امانة بغداد لغرض انشاء اسواق عصرية ومولات تجارية بتصاميم معمارية حديثة .
ونقلت مديرية العلاقات والإعلام عن الكعبي قوله ان « هناك توجهاً لنقل ملكية الاملاك المشيدة عليها الاسواق المركزية الى امانة بغداد لغرض انشاء اسواق عصرية ومولات تجارية بتصاميم معمارية حديثة تؤدي الى تحسين المشهد العمراني وإيجاد فرص عمل وفوائد اقتصادية عبر تنشيط الحركة التجارية وتقليل آثار الاسواق العشوائية».
واضاف أنه « سيصار الى تحديد مواقع واملاك تابعة للوزارات لغرض انشاء مولات تجارية عليها من طريق الاستثمار او التمويل الحكومي مع تسهيل اشراك القطاع الخاص بإنشاء اسواق تخصصية على الامـلاك الخاصة عبر تسهيل الإجـراءات «
واشار امين بغداد الى ان « عدم توافر المجمعات التسويقية الحديثة (المولات) وعدم تأهيل ابنية الاسواق المركزية المدمرة بفعل العمليات العسكرية وعدم قيام وزارة التجارة بإتخاذ الاجراءات المطلوبة لاعمارها وادخالها الخدمة ادى الى تشويه المشهد الحضري كونها ابنية مدمرة ومتروكة « مشددا على ضرورة معالجة ظهور الاسواق العشوائية وغير النظامية التي أقيمت على مواقع الساحات المخصصة للخدمات وكذلك استغلال الشوارع والارصفة واكتاف الشوارع كأكشاك واسواق صغيرة «.على صعيد اخر دعا أمين بغداد الشركات العالمية المشاركة في فعاليات معرض بغداد الدولي للتعاون مع امانة بغداد لتنفيذ المشاريع الخدمية في العاصمة بغداد .
ونقلت مديرية العلاقات والاعلام عن امين بغداد قوله ان أمانة بغداد كان لها الدور الكبير في انجاح فعاليات معرض بغداد الدولي من خلال التعاون المستمر مع الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية في تأهيل عدد من أروقة واجنحة المعرض والخدمات التحتية له الى جانب المشاركة بجناح خاص بأمانة بغداد يتضمن عدداً من الفعاليات الفلكلورية وانشطة الدوائر التابعة لامانة بغداد الفنية والخدمية « .
وأضاف ان اقامة هذا المعرض فرصة للتعرف على الشركات العالمية وعملها ومنتجاتها والتقانات الحديثة التي تتعامل بها تلك الشركات بهدف اختيار الافضل منها للاسهام في تنفيذ المشاريع الخدمية التي تروم امانة بغداد تنفيذها ضمن خططها السنوية من مشاريع الماء والمجاري والطرق الى جانب المشاريع الاستثمارية .
وبين ان « العراق يشهد اليوم حراكاً وانفتاحا اقتصادياً كبيراً وتوسعاً في حجم التبادل التجاري مع العالم وزيادة في اطر التعاون مع المحيطين الإقليمي والدولي بما يلائم توجهات العراق الجديد الذي يسعى إلى بناء علاقات دوليــة متيــنة مبـنية على أساس المــــصالح المشتركة « .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة