الأخبار العاجلة

الكهرباء تتخذ إجراءات قانونية رادعة بحق المتجاوزين على شبكات التوزيع

للقضاء على الضائعات من الطاقة
بغداد – محمود خيون
قررت وزارة الكهرباء البدء بأتخاذ إجراءات قانونية ورادعة ضد المتجاوزين على شبكات التوزيع في المناطق السكنية والتجارية داخل المدن والعاصمة ، بهدف الحد من عمليات العبث والسرقة للتيار الكهربائي وبنحو غير نظامي وذلك بأقامة دعوى قضائية ضد المتجاوزين أمام القضاء للحد من ظاهرة التجاوزات .
وقالت المهندسة إيمان أحمد توفيق معاون مدير عام كهرباء الكرخ لشؤون التوزيع أنه واستناداً لتوجيهات وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي وبأشراف مباشر من قبل المهندس صباح كاظم عكرب مدير عام كهرباء الكرخ ، فقد نظمت مديريات التوزيع والقطاعات التابعة لها حملات لرفع وإزالة التجاوزات الحاصلة على شبكات التوزيع في المناطق السكنية والتجارية في مركز الكرخ ومناطق الأطراف ، وبناءاً على التوجيهات فقد تقرر اقامة دعاوى قضائية ضد المتجاوزين أمام القضاء وذلك للحد من التجاوزات والتي تشكل عاملاً اساسياً لحدوث الأنقطاعات في التيار الكهربائي اضافة الى إنصهار الأسلاك وزيادة الأحمال غير المحسوبة والتي تسبب عطب محولات التوزيع .
وأشارت المهندسة إيمان أحمد توفيق خلال إجتماعها مع مدير توزيع كهرباء الكرخ المركز المهندس عمر رشيد خلف و مدراء التوزيع الشمالي والجنوبي والكاظمية المقدسة ومدراء القانونية والأعلام والمتابعة ، بأن لجانا متخصصة قد تم تشكيلها من القانونية والأعلام والشؤون الفنية ومسؤولي القطاعات لتحديد الأهداف في المناطق التي توجد فيها تجاوزات بهدف توجيه انذارات نهائية بالنسبة للقائمين بالتجاوز ومن ثم الشروع برفع التجاوز وإقامة الدعاوى القضائية ضدهم وإتخاذ اجراءات رادعة وبالتعاون مع مفارز شرطة الكهرباء وقيادة عمليات بغداد .
وأوضحت إيمان بأن مفارز القطاعات التابعة لمديريات التوزيع قد تمكنت وخلال شهر أب من ازالة ورفع أكثر من 641 حالة تجاوز ومصادرة 6103 امتار من القابلوات والأسلاك المستعملة في التجاوزات في المناطق التي تقع ضمن الرقعة الجغرافية لحدود مسؤولية كل مديرية ، وبالتنسيق مع القوات الأمنية ومفارز شرطة الكهرباء .
وشددت السيدة المعاون على ضرورة قيام اللجان المختصة برفع التجاوزات من خلال تحرير محضر قضائي يتضمن اسم القائم بالتجاوز والعنوان ونوع التجاوز ، وأن تبذل تلك اللجان جهوداً إستثنائية لأيجاد الحلول لجميع المشكلات التي تقف حائلاً أمام استطاعة مجاميع القطع من أداء واجبها بالشكل المطلوب ، خاصة مايتعلق وامتناع عدد من المتجاوزين من تسهيل مهمة تلك المجاميع في تنفيذ القطوعات وازالة التجاوزات وضرورة قيام مديرية مبيعات الطاقة بتصنيف المتجاوزين ومتابعة ذلك من قبل لجان متخصصة وبالتنسيق والتعاون مع مسؤولي القطاعات وتنظيم كشوفات وبالأرقام بأعداد المشتركين والمتجاوزين والذين بذمتهم مبالغ كبيرة جراء عدم تسديد قوائم أجور الكهرباء ، ودعت المهندسة إيمان الى تشكيل لجنة رئيسة ولجان فرعية لرفع التجاوزات ورفع تقارير دورية الى الأدارة العليا بالحالات التي تحتاج الى تدخل الجهات العليا لحسمها أو الحصول على موافقات .
ودعت المهندسة إيمان الى ضرورة القيام بعمليات جرد على المباني المتروكة والدور السكنية المهجورة والتعاون بين المديريات لتحديد الحالات السلبية التي قد تسبب ارباكاً للعاملين في مجال صيانة شبكات التوزيع داخل المناطق السكنية وتوفير المعدات المطلوبة والمحولات لانجاز الأعمال المهمة والضرورية وخاصة مايتعلق وديمومة واستمرارية التيار الكهربائي لعموم المواطنين وزيادة درجة الوثوقية وأجراء عمليات توزيع الأحمال والأستمرار بحملات التحسين وازالة وتشذيب اغصان الأشجار المتداخلة مع مكونات الشبكة الكهربائية ودعم الجهود التي تبذل في مجال تحويل الشبكات الهوائية الى ارضية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة