الأخبار العاجلة

نيجيرفان يدعو واشنطن إلى «المزيد» من المساعدات لإقليم كردستان

خلال لقائه وفداً من الكونغرس الأميركي
اربيل – الصباح الجديد:
دعا نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان، امس السبت، الولايات المتحدة الاميركية الى مزيد من المساعدات للاقليم في حربه ضد الارهاب.
جاء ذلك خلال لقائه وفدا من الكونغرس الاميركي في اربيل ، برئاسة عضو الكونغرس، داريل إيزا، رئيس لجنة المتابعة والإصلاحات الحكومية والوفد المرافق له الذي ضم عضوين في الكونغرس والسفير الأميركي لدى العراق.
وعبر نيجيرفان، بحسب بيان لحكومة الاقليم اطلعت عليه «الصباح الجديد»، عن «شكر وتقدير حكومة وشعب كردستان للشعب والكونغرس والإدارة الأميركية، الذين قاموا في السابق والآن أيضاً بدعم الاقليم».
وأعلن «أن إقليم كردستان سيستمر في إنهاء المخاطر والتهديدات التي يشكلها الإرهاب على العالم»، لافتا الى ان الاقليم «من ناحية الأسلحة الثقيلة والذخيرة والتدريب العسكري بحاجة إلى دعم أميركا وحلفائها بشكل أفضل»، داعياً الوفد الضيف إلى «مراعاة هذه الملاحظات والإشارة إليها عند إعداد تقريرهم عن الوضع في كردستان».
وجاء في بيان الحكومة ، ان «الجانبين بحثا الأوضاع الأمنية والإستقرار في إقليم كردستان، فضلاً عن المواجهة والتحدي البطولي للاقليم ضد الإرهاب وتطهير العديد من مناطق الاقليم من إرهابيي داعش، وإغاثة الإقليم للاجئين والنازحين».
من جهته «أثنى الوفد الضيف على جهود حكومة إقليم كردستان وقوات البيشمركة، وجدد شكر وتقدير الشعب الأميركي لحكومة وشعب كردستان وقوات البيشمركة، كما طمأن حكومة وشعب كردستان أن الولايات المتحدة الأميركية لديها أصدقاء كثيرون ويدعمونهم».
وأوضح الوفد «أن إقليم كردستان يحارب الإرهاب من أجل تلك القيم التي يؤمن بها العالم المتحرر، لذلك عندما نعود إلى أميركا سنتحدث في تقاريرنا عن هذه الحقيقة؛ بأن قوات البيشمركة في الصفوف الأمامية في حرب التصدي للإرهابيين، ومن الضروري مساعدة هذه القوات».
كما بحث اللقاء أيضاً «العملية السياسية في العراق ومشاركة إقليم كردستان في الحكومة العراقية الجديدة، فضلاً عن العلاقات الثنائية بين الطرفين».
وفي سياق متصل استقبل نيجيرفان مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان ديمستورا.
واعلن بيان صادر عن حكومة اقليم كردستان العراق، اطلعت «الصباح الجديد» عليه «ان نيجيرفان بارزاني بحث مع مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان ديمستورا الذي وصل الى اربيل الخميس، الاوضاع السياسية والمخاوف من الارهاب وتشكيل التحالف الدولي لمواجهة الارهابيين واهمية المشاركة الكردية في الحكومة العراقية الجديدة»، مشيرا الى ان نيجيرفان اكد للمبعوث الاممي «ان مواجهة الارهاب بحاجة الى سياسية واستراتيجية حكيمة».
وبخصوص سوريا اكد نيجيرفان بحسب البيان «ان الازمة السورية ليست مشكلة عسكرية فقط، وانما يجب ان تكون هناك حلول سياسية، لاعادة الامن والاستقرار الى المنطقة».
فيما قال ديندار زيباري نائب مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم، في تصريح تابعته «الصباح الجديد»، «ان الاجتماع مع ديمستورا تطرق الى دعم النازحين السوريين الموجودين في اقليم كردستان»، موضحا «اكدنا موضوع النازحين السوريين الذين وصلوا للاقليم والذين يتجاوز عددهم الـ 230 الف شخص وكذلك توحيد صفوف الاحزاب السياسية الكردية في كردستان سوريا واقامة جسر جوي مع المناطق الكردية في سوريا».
واكد زيباري «اهمية زيارة ديمستورا الى الاقليم لبحث مواضيع مهمة تتعلق بالملفين السوري والعراقي».
واضاف ان «زيارة ديمستورا مهمة بالنسبة لكيفية التصدي لتنظيم داعش وكيفية توحيد الجهود من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار في المنطقة، واخذ آراء السياسيين والقيادات الكردية حول الملف السوري والتطورات هناك ودورهم فيه».
وكان ديمستورا قد وصل الى بغداد الاربعاء واجرى سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين العراقيين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة