الأخبار العاجلة

الصناعات البتروكيمياوية تتوقف عن الانتاج لعدم تجهيزها بالغاز الطبيعي

ناشدت وزارة النفط لتوفير الوقود لها

مرتضى الصافي*
أكدت الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن ان المعوق الرئيس من توقف انتاج الشركة هو عدم تجهيزها بالمادة الاولية من الغاز الطبيعي.
وناشد مدير عام الشركة ابراهيم سالم ابراهيم وزارة النفط بتجهيز مصانع الشركة بالغاز الطبيعي من حقول الرميلة عن طريق شركة غاز الجنوب اذ يعتمد تشغيل البتروكيمياويات على المادة الأولية وهي الغاز الطبيعي.
واوضح المدير العام ان الشركة متوقفة تماما عن العمل منذ عام 2011 بسبب عدم تجهيزها بالكمية المطلوبة من الغاز الطبيعي والبالغة (50) مقمق للتشغيل الاولي واعمال الصيانة جاءت بعد تشخيص المشكلات والمعوقات التي تؤثر على تشغيل معدات المعمل نتيجة للأنسدادات والتشوهات والتكسرات الموجودة في العديد من الالات والمعدات بسبب توقف المصنع عن العمل وان اعمال الصيانة شملت جميع معدات المعمل من خلال تأشيرها وفحصها بدقة ثم العمل على صيانتها .
وبين المدير العام ان هناك عقدا مع شركة الاليس الاردنية بالتعاون مع شركة (npt ) الكندية يتضمن تأسيس مراجل بخارية عدد (2) ذات طاقة انتاجية (132t/h) . وان هذه المراجل تعد ذات اهمية كبيرة في استقرار عمل الشركة والتي ستقوم بتوفير بخار الماء المطلوب لاجراء عمليات التشغيل حيث تدخل ضمن عمليات استخراج وتنقية غاز الاثلين وغاز البولي اثلين وان انتاج الشركة يختص بإنتاج مادة البولي اثيلين واطئ وعالي الكثافة 90 الف طن سنويا ومادة bbc 60 الف طن سنوياً وغاز وسائل الكلور 42 الف طن سنويا والصودا الكاوية الصلبة والسائلة 84 طنا سنويا وحامض الهيدروكلوريك وهايبوكلورات الصوديوم والأغطية الزراعية 10 ـ 12 الف طن سنوياً وأكياس النفايات .
واشار الى توقف الشركة لفترات طويلة يؤثر سلبا وبشكل كبير على امكانية تلك المعدات وعدم مواكبة التطور الكبير الحاصل في دول العالم الاخرى والسبب الرئيس هوشحة الغاز .
يذكر ان الشركة قامت بالمطالبات على جميع المستويات ولم نلمس الرقم او التجهيز الحقيقي الشركة فقط عبارة عن وعود عن تجهيز الشركة بمادة الغاز ولكن من دون جدوى . لافتا الى ان هناك تصريحات بشأن استيراد الغاز الطبيعي من أيران اذ ستكون هناك مرونة في تجهيز الشركة بكمية الغاز المطلوب والشركات الاخرى علما باننا اطلعنا على مواصفات الغاز المجهز من أيران تبين انه غير صالح لتشغيل البتروكيمياوية وذلك لان الشركة تحتاج الى نسب الايثان من 12ـ 16 % والمجهز نسبة تصل الى 7% وهذا غير صالح لتشغيل المعمل .
ودعا المدير العام المسؤولين واصحاب القرار الى تقديم الدعم الحقيقي للشركة وادخال الشركات العالمية منها الكورية والفرنسية لما تمتلكه من خبرات في هذا المجال اضافة الى انها ستقوم بتسريع وتعجيل عملية التشغيل وستصبح من الشركات المربحة وكذلك نطالب بانشاء مجمعات جديدة للوصول الى مصاف دول العالم من خلال وضع استراتيجية واضحة واتباع سياسات ناجحة للنهوض بهذه الصناعات لدعم الاقتصاد الوطني وامتصاص البطالة كونها تخدم الشعب ومستقبل البلد .
* اعلام الشركة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة