الأخبار العاجلة

«التحدي» تجهز الوزارات بالمحركات والمحولات الكهربائية وفلاتر الهواء

تسعى لانتاج المحولات الجافة

هدى فرحان*
اعلنت شركة التحدي العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن تحقيقها مراحل متقدمة في مجال تصنيع وانتاج محركات الجهد العالي والمتوسط المستعملة في المحطات الكهربائية والمشاريع الاروائية ومحطات الضخ حيث انها الشركة الاولى والرائدة في هذا المجال من دون منافس ، كما كشفت عن توجهها لانتاج المحولات الجافة .
واوضح مصدر مسؤول في الشركة في تصريح خاص للمكتب الاعلامي للوزارة بأن الشركة تنفذ حاليا مشروع الغطس الذي يمثل المرحلة الاخيرة من مشروع تطوير انتاج المحركات بعد انجاز جميع المراحل الاخرى من عزل وانتاج الملفات وانتاج السلك ومرحلة انتاج العوازل ، مشيرا الى وصول المكائن والمعدات الخاصة بالمشروع بعد التعاقد مع احدى الشركات الاسبانية المعروفة والمتخصصة في مجال عزل المحركات والمباشرة بالاعمال المدنية للورشة وتدريب الملاكات العاملة والتهيؤ لتنفيذ عمليات النصب والبدء بالتشغيل مع بداية العام المقبل .
ولفت الى أن مشروع الغطس او مايسمى (العزل بالرزن) يعد الاول من نوعه في العراق ومرحلة متقدمة في تصنيع المحركات والاخيرة في مجال العزل اذ انه وبتنفيذ هذا المشروع تكون الشركة قد اكملت جميع انواع العوازل للمحركات ، مفصحا عن ان هذا المشروع سيكون اللبنة الاولى والخطوة الاساسية لتنفيذ مشروع انتاج المحولات الجافة الذي تطمح الشركة للدخول به بقوة لوجود طلب كبير عليه من قبل وزارة الكهرباء والسوق المحلية خاصة مع توفر الامكانية لديها لتصنيع مانسبته 70% من محولات التيار والفولتية والتخطيط للصعود بالانتاج خلال العام المقبل .
واكد المصدر بأن الشركة تواصل رفد جميع المحطات الكهربائية في عموم العراق بأنتاجها المتميز من المحركات على مدار السنة بموجب عقودها المبرمة مع وزارة الكهرباء اضافة الى تجهيز امانة بغداد ووزارة الموارد المائية ، مشيرا الى انجاز مايقرب من (14) عقدا خلال هذا العام بقيمة (3) مليارات دينار اضافة الى تنفيذ اعمال تأهيل للمحطات الكهربائية موقعيا الى جانب الاستمرار بتجهيز مديريات الكهرباء ودوائر الدولة بشتى انواع المحولات ، مشددا على اهمية التعشيق مع الشركات الشقيقة المنتجة لبعض اجزاء المحركات والمحولات لتحقيق التكامل فيما بينها .
وكشف المصدر عن التعاقد لأول مرة مع وزارة الكهرباء لتجهيز كهرباء الفرات الاوسط بانتاجها الجديد من الفلاتر المنقية للهواء الداخل الى التوربينات الغازية لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية بعد ان كانت تستورد من الخارج على ان يتم التجهيز حسب الطلب وعند الحاجة ومن المؤمل توقيع عقود اخرى مع كهرباء الوسط والجنوب ، مؤكدا على توفر الامكانية والقدرة والاستعداد لسد كامل الحاجة لانواع الفلاتر المطلوبة ، وتابع بأن الشركة تنفذ اعمالا اخرى لتصنيع اجهزة حفظ الاضابير وتجهيز المصاعد على وفق عقودها الموقعة مع وزارات ومؤسسات الدولة اضافة الى التزاماتها التعاقدية مع الموانئ العراقية وشركة خطوط الانابيب التابعة لوزارة النفط بخصوص منظومات ووحدات الحماية الكاثودية ، مشيرا الى ان الشركة بأنتظار توقيع عقود جديدة مع وزارات الكهرباء والنفط والصحة وغيرها بحدود (60) مليار دينار عقب اقرار الموازنة العامة للدولة حيث ان هذه العقود يعول عليها كثيرا في تحقيق الايرادات والعوائد الكافية لتغطية الرواتب وتأمين النفقـات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة