كتاب جديد عن المنولوجست عزيز علي

بغداد ـ الصباح الجديد:
صدر عن مجلة (نهرايا) كتاب بعنوان “عزيز علي..العبقري الذي ملأ الدنيا وشغل الناس” للكاتب والاعلامي قحطان جاسم جواد. الكتاب يقع في 104 صفحات من القطع الصغير، ويتضمن ملحقا للصور. يشير المؤلف في مستهل كتابه الى الظروف التي ادت الى لقاءاته الصحفية مع عزيز علي في بداية تسعينيات القرن الماضي والتي جمعها في هذا الكتاب قائلا:
“فجأة تذكر الجميع ان الفنان العراقي الكبير عزيز علي لا يزال موجودا. وخلال الاشهر القليلة من عام 1991 كانت كل الصحف تتحدث عن الفنان عزيز علي ومونولوجاته التي هز فيها الحكومات العميلة للاستعمار في العهود البائدة، فقررت اجراء حوار مع عزيز علي. كانت الفكرة في البداية اجراء لقاء مع الشاعر والمونولوجست عزيز علي، لكني عندما التقيته لاول مرة وحدثني عن بعض الاحداث التي عاصرها ابان الحكم الملكي، وحكم عبد الكريم قاسم، وعبد السلام عارف، وجدت ان عزيز علي لا يمكن ان نلم بتاريخه الفني في لقاء، او حتى لقائين، بل وجدت انه يستحق ان نكتب عنه عدة موضوعات في ملف ننشره عبر اعداد مجلة “الف باء” التي كنت اعمل فيها انذاك”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة