فيان دخيل تُلوّح بمقاضاة ناشطة كردية بتهمة المتاجرة بـ «آلام الايزيديات»

اربيل – الصباح الجديد:
لوحت النائبة الايزيدية في كتلة التحالف الكردستاني فيان دخيل، بمقاضاة ناشطة كردية تعمل في منظمة اليونسيف فرع كردستان، متهمة ايها «بالمتاجرة بمعاناة الايزيديات».
ونقل المكتب الاعلامي لدخيل في بيان له اطلعت عليه «الصباح الجديد» ، قولها ان «وسائل اعلامية محلية ودولية تتناقل خبرا مفاده قيام المدعوة هنار معروف والتي تقول انها مشرفة لفريق في منظمة اليونسيف/ فرع كردستان وتعمل كناشطة في مجال حقوق الانسان، بالبكاء وذرف الدموع في مؤتمر تم عقده في العاصمة الايرلندية دبلن، قبل فترة قصيرة، من اجل حماية الناجيات الايزيديات من معتقلات تنظيم داعش الارهابي من ذويهن(!)».
واضافت ان «هنار معروف طالبت بجمع التبرعات لمساعدة اولئك النسوة الايزيديات، لان اهلهن يعتبروهن مصدرا للعار، وفق قول المدعوة هنار معروف».
وطالبت دخيل «اليونسيف، هذه المنظمة الاممية الانسانية العريقة، ان توضح موقفها من هذه الناشطة المشبوهة في نواياها، كما نطالب فرعها في اقليم كردستان بالأمر نفسه، ونريد معرفة كم هي المبالغ التي تسلمتها (هنار) واين هي ابواب صرفها».
وحذرت دخيل في بيانها الجميع من «مغبة المتاجرة بالأم ودموع الايزديين والايزيديات»، مؤكدة «ان الناجيات الايزيديات من معتقلات داعش هن محل تكريم وتقدير وافتخار من ذويهن ومن جميع شرائح المجتمع الايزيدي، وانهن يلقين الرعاية الصحية والنفسية اللازمة لإعادة تأهيلهن كي يتجاوزن المحنة التي مررن بها».
ودعت دخيل « المنظمات كافة الى عدم الاكتراث لطلبها وعدم التبرع لها باي مبلغ لانها غير مخولة بالتحدث باسم الايزيديات او التحدث عن شرفهن».
وبينت انها «بصدد اقامة دعوى قضائية بحق هنار معروف في المحاكم المختصة بهذا الشأن في اقليم كردستان».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة