الأخبار العاجلة

اليوم.. جامعة بغداد تنظم ندوة علمية عن الإبادة الجماعية في العراق

توثق المعلومات عن خريجيها في المؤسسات الإعلامية بدليل خاص
زيد سالم*
دعت كلية الآداب في جامعة بغداد بالتعاون مع مؤسسة الشهداء التابعة الى رئاسة الوزراء جميع الباحثين الذين لهم إسهامات بحثية في موضوع الإبادة الجماعية الى المشاركة في الندوة التي ستقيمها الكلية بـعنوان « الإبادة الجماعية في العراق.. الأبعاد التاريخية والآثار النفسية والاجتماعية .
ونقل مسؤول وحدة اعلام الكلية محاور الندوة التي ستقام اليوم الاثنين لمناقشة العوامل الاجتماعية والسياسية والدينية للإبادة الجماعية والآثار النفسية والاجتماعية للإبادة الجماعية في العراق والإبادة الجماعية في ضوء الأيديولوجيا المسوغة للعنف والإرهاب والتوزيع المكاني لمقابر ضحايا الإبادة الجماعية وعلاقتها بالانتماءات العرقية والطائفية للضحايا وتاريخ الإبادة الجماعية في العراق والمنطقة العربية والعالم ودراسات تاريخية وآثارية مقارنة .
فيما تأتي إقامة هذه الندوة لغرض توثيق الجرائم التي ترتكبها العصابات الإرهابية والمجازر التي اقترفها النظام السابق وتسليط الضوء على المقابر الجماعية في العراق .
كما ستفتتح الكلية بالتعاون مع مؤسسة الشهداء على هامش الندوة معرضا للصور الفوتوغرافية يوثق جرائم الإبادة والمقابر الجماعية التي اقترفت في العراق، سواء على ايدي ازلام النظام المباد او تلك التي تقترفها الزمر الإرهابية لعصابات داعش المجرمة .
ومن الجدير بالذكر ان كلية الاداب في جامعة بغداد قد استعدت ومع بداية العام الدراسي الجديد الى إقامة الندوات والمؤتمرات والفعاليات الأخرى، بهدف تعزيز مسيرتها العلمية وتقديم الخدمة للمجتمع، في الوقت الذي تسعى فيه الى تحقيق نظام إدارة الجودة على وفق المواصفة الدوليةISO 9001 في كل مفاصلها التعليمية والبحثية والإدارية ، عن طريق تخطيط وتنظيم وتوجيه النشاطات كافة و مراقبتها، لرفع كفاءة المنتسبين، وتبني أفكارهم الإبداعية بدافع التطوير المستمر في ضوء بيئة عمل ملائمة تحقق رضاهم الوظيفي ، من اجل الوصول الى الاعتماد الذي يضمن أن المؤسسة قد تحققت فيها شروط الجودة المعتمدة ومواصفاتها .
على صعيد اخر تستعد كلية الاعلام في جامعة بغداد لإصدار دليل خاص بطلبتها من خريجي السنوات السابقة ومن العاملين في المؤسسات الاعلامية المتعددة.
وقال الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية في حديث صحفي خص به الموقع الالكتروني للكلية وتابعه اعلام جامعة بغداد إن الكلية ارتأت اعداد دليل خاص يتضمن اسماء خريجيها وعناوينهم ، ممن تخرجوا في السنوات السابقة ومن العاملين في المؤسسات الاعلامية المختلفة المحلية والعربية والعالمية .»
وقال إن الدليل يتضمن اسم الخريج وسنة التخرج والقسم العلمي والمؤسسة الاعلامية التي يعمل فيها ، مبيناً إن الكلية اوعزت بجرد اسمائهم وعناوينهم وأماكن عملهم وتبويبها في دليل شامل، ليكون قاعدة بيانات مهمة عن مخرجاتها ، لاسيما العاملين منهم في وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية «.
ودعا عميد كلية الاعلام جميع الطلبة الخريجين العاملين في المؤسسات الاعلامية المحلية والعربية والعالمية ومكاتب اعلام الوزارات والمؤسسات والهيئات والدوائر، الى ارسال اسمائهم وسنة تخرجهم وأقسامهم العلمية والشهادة الحاصلين عليها.
يذكر ان كلية الاعلام في جامعة بغداد تسعى للحفاظ على مكانتها العلمية والتطلع للحصول على الاعتراف العالمي بما تقوم به عن طريق تحقيق معايير الجودة ، إضافة إلى جهود الكلية الى تأهيل طلبتها علميا واعلاميا ، فضلاً عن ما يعده اساتذتها من بحوث علمية رصينة ، والانفتاح على المجتمع ومؤسسات الدولة، عن طريق تقديم المشورة العلمية وتنظيم الدورات التأهيلية في مجال الصحافة والاذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة ونشر المعرفة الاعلامية.
وتعمل الكلية الى اعداد الخريجين وتأهيل القادرين منهم على العمل في وسائل الاعلام الحديثة وفي مجالات الصحافة والصحافة الاذاعية والتلفزيونية والعلاقات العامة والاعلان، وذلك عن طريق تزويدهم بالخلفية العلمية والخبرات والمهارات التقنية المناسبة لتأهيلهم للعمل في هذه المجالات.
ويمكن تحديد اهداف الكلية، بتأهيل الدارسين لممارسة العمل في الصحافة وفي مجالات جمع الاخبار وتحريرها والتصميم والاخراج والنشر الصحفي، وممارسة العمل في المؤسسات الاذاعية والتلفزيونية وفي مجالات اعداد وتقديم البرامج والاخراج و الاخراج الاذاعي والتلفزيوني .

* اعلام الجامعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة