البتروكيمياوية تضع برنامجا للوصول بالانتاج الى مليون طن سنويا

تعيد بناء قدراتها بعد سنوات من التوقف
ايمان سالم*
اعلن مدير عام الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية حسين مهدي ألشمري ان الشركة تعد من الشركات الرائدة والعريقة في الصناعات المتوطنة للأسمدة والبتروكيمياويات في العراق مرت بمراحل صعبة وفترات من التوقف بسبب الحروب المتلاحقة التي خاضها النظام السابق مرورا بسنوات الحصار الطويلة التي عانى منها العراق وأخيرا إحداث عام 2003 وما تبعها حيث تعرضت الشركة الى ضربات جوية انذاك .
واوضح المدير العام ان الشركة استقبلت العديد من الوفود الأسيوية والأوروبية للإطلاع على واقعها بشكل عام والاتفاق على صيغة للعمل ليتم من خلالها تأهيل الشركة كما أرسلت الوزارة وفدا كوريا للتباحث والتفاهم بنحو اولي على البرنامج الزمني للوصول بالطاقة الإنتاجية الى مليون طن من مواد البوليمر ونأمل بالتوصل الى أتفاق يتم من خلاله أحالة الشركة الى الاستثمار.
من جانبه اوضح الخبير المهندس حسن عبد الرسول مدير التنسيق والمتابعة ومدير توليد وتوزيع الكهرباء في الشركة بأن للشركة عددا من المشاريع التكميلية منها مشروع الأكياس وهو قيد التنفيذ في الوقت الحاضر وبانتظار المكائن والمعدات وفي حالة نصب المكائن الخاصة بهذا المشروع سوف تحقق الشركة الاكتفاء الذاتي من أكياس التعبئة التي تبلغ حاجة الشركة اليومية منها 6000 كيس أذ أن إنتاجية الخط الموجود حاليا 1600 كيس فقط اما المشروع الأخر هو مشروع قناني الماء وهو الان في مرحلة الأعمال المدنية وبأنتظار وصول معدات المشروع ومن المؤمل ان يبدأ الإنتاج فيه خلال العام الحالي وهناك مشروع البولي اثيلين المركب ومشروع الخزانات ومشروع انابيب البولي اثيلين جميعها معلنة للأستثمار حاليا ونحن بأنتظار العروض الخاصة بالأستثمار فضلا عن مشروع لأنتاج الكلور السائل والذي تم استحصال موافقة الوزارة على انشائه مؤخرا ومشروع أعادة تصنيع التالف من الاغطية الزراعية والذي كان سابقا يباع بسعر زهيد جدا قمنا بتجهيز عدد من الثرامات لتقطيعه كحبيبات تباع بسعر أقل من سعر المنتج من الدرجة الاولى..
اما مدير مصنع الأثيلين زكي رحيم عبيد فقد اشار الى ان الاثلين هو قلب الشركة النابض كونه المادة الأساسية التي يعتمد عليها أنتاج مادة البولي اثيلين وأنتاج مادة الأثلين يعتمد على الغاز الطبيعي بنحو اساسي والذي تحصل عليه الشركة من محطات كبس الغاز في حقول الرميلة الشمالية والجنوبية .
وأضاف ان من مكونات هذا الغاز هو النتروجين بنسبة 2 ـ 3 % والميثان من 70 ــ 75 % والأيثان من 16 ــ 20 % ويعتبر الايثان هو المادة الاساسية للأنتاج وتجرى العديد من العمليات الفنية على الغاز الطبيعي لفصل مادة الايثان لأستخراج مادة الاثلين بنقاوة عالية ليتم نقلها الى بقية الاقسام الانتاجية وتكون مادة سائلة لذا فأن توفير الغاز الطبيعي بالكميات الكافية ضروري جدا لأدامة العملية الأنتاجية .
وعلى صعيد متصل قال المهندس علي يوسف مدير مصنع البولي اثيلين ان هذا المصنع يتكون من ثلاثة معامل هي معمل انتاج حبيبات البولي اثيلين واطئ الكثافة ومعمل انتاج الأغطية الزراعية ومعمل تصنيع الأكياس الإنتاج حاليا يتم حسب الطلب والمستفيد من الانتاج هم تجار القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية مثل الشركة العامة للصناعات البلاستيكية وشركة اور العامة وشركة النعمان حيث يتم أنتاج النوع 463 المستعمل في صناعة القابلوات ، كما تجري حاليا أعمال تأهيل للخطوط الإنتاجية لزيادة انتاج البولي اثيلين وهناك تطوير لخطوط أنتاج أكياس التعبئة لتسويق المنتج بأفضل المواصفات علما بأن كمية الإنتاج المتحققة من مادة البولي اثيلين هي 120 طنا يوميا وبإكمال أعمال التأهيل ستكون كمية الانتاج المتحققة هي 240 طنا يوميا .

• اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة