الأخبار العاجلة

حارس محمد: وجود حكيم مع الأولمبي والوطني يهدد استقرارهما

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد المستشار الحالي لنادي الغرافة القطري، المستشار السابق للمنتخب الوطني العراقي حارس محمد، أن المنتخب الوطني قادر على بلوغ نهائي دورة كأس الخليج العربي بنسختها رقم 22 التي ستقام في الرياض 13 تشرين الثاني القادم، بالرغم من الإعداد الضعيف لهذه الدورة .
وقال محمد إن دورة الخليج العربي ليست مقياساً حقيقياً للمنتخبات المشاركة بها، فالجميع يمتلك الحظوظ للظفر بلقبها، وهي تحمل طابعاً خاصاً من المشاركة والمنافسة بين المنتخبات، ولكن دورات الخليج العربي باتت تطوّر منافستها بعد كل نسخة بسبب تطور المنتخبات الخليجية التي تنظر لهذه الدورة بمنظار خاص لكي تحقق لقبها.
وأضاف: أن تلعب مباراتين تجريبيتين استعداداً لهذه الدورة، هو أمر غير كافٍ لها، لأننا سنلاعب منتخبات مميزة بالمجموعة الثانية بوجود الأمارات والكويت وعُمان، ونحن نعرف كيف استعدت هذه المنتخبات لخليجي 22، بعدما خاضت مباريات ودية مع منتخبات كبيرة ولها ثقلها على الصعيد الدولي والقاري، أما منتخبنا فأنه اكتفى بخوض مباراة اليمن وسيلعب مع البحرين بتواجد لاعبين جدد من محترفين ومحليين مع الوطني.
وتابع انه كان بالإمكان أن نخوض 4 مباريات ودية مع منتخبات قوية للتعرف على قدرات اللاعبين وخلق الانسجام بين اللاعبين قبل التوجه لخليج 22، لكن منتخبنا الوطني إذا استطاع عبور مجموعته والتأهل إلى دور نصف النهائي، فإنه سيكون طرفاً بالمباراة النهائية.واشار الى وجود حكيم شاكر مع المنتخبين الأولمبي والوطني ظاهرة سلبية تهدد استقرارهما للفترة المقبلة، وما حدث لمنتخبنا ببطولة الأسياد كان شاهداً، فالمدرب مزج بين لاعبي الأولمبي والوطني ولم يكن الاستقرار حاضراً، ودورة الخليج العربي ونهائيات آسيا 2015 سنشارك بالمنتخب الوطني، فكيف ستكون عملية استدعاء اللاعبين؟ هناك إرباك سيحصل بالعمل التدريبي للمدرب، لذلك هو مطالب بأن يتوجه لتدريب الأولمبي أو الوطني والبقاء عليه، والتركيز بعمله والتخطيط لقادم المشاركات، أما في هذه الحالة فإننا قد ندفع الثمن غالياً نتيجة عدم وجود استقرار اللاعبين وعدم التفريق بين لاعبي الوطني والأولمبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة