الحوثيون يتعهدون بسحب مسلحيهم من صنعاء

صنعاء ـ وكالات:

تعهد الحوثيون بسحب مسلحيهم من العاصمة اليمنية صنعاء وإنهاء اعتصامات أتباعها, ونقل مراسل بي بي سي في صنعاء عبد الله غراب عن بيان أصدرته الحركة الحوثية يوم أمس الأربعاء, قولها إنهم اشترطوا أولا أداء رئيس الحكومة الجديدة خالد بحّاح اليمين الدستورية, في تلك الأثناء انتشرت ميليشيات الحوثيين في مدينة إب وسط البلاد، بعد يوم واحد من سيطرة الحركة على محافظتي الحديدة غربي اليمن وذمار جنوب العاصمة صنعاء, لكن الحوثيين برروا سيطرتهم على تلك المحافظات بأنهم يتعقبون اللواء علي محسن الأحمر ومسلحين من تنظيم القاعدة يستهدفون أتباعهم، بحسب تصريح أدلى به القيادي الحوثي علي القحوم عبر الهاتف لبي بي سي.

كما أكد القحوم في تصريحه أن وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد أمر قوات الجيش بالتعاون مع مسلحي الحركة الحوثية لملاحقة عناصر القاعدة، حسب وصفه.

سياسيا وفي خطوة مفاجئة، أعلن الجناح الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في حزب المؤتمر الشعبي، تمسك الحزب بحصته في الحكومة التي نصت عليها المبادرة الخليجية.

وفي الميدان قتل 12 شخصا في اشتباكات بين الحوثيين وعناصر تنظيم القاعدة في رداع بمحافظة البيضاء في وسط اليمن، بحسبما افادت امنية ومحلية لوكالة فرانس برس, واسفرت الاشتباكات التي وقعت مساء الثلاثاء وتأتي في ظل توسع انتشار المتمردين الشيعة في البلاد، عن مقتل خمسة حوثيين وستة من عناصر القاعدة اضافة الى مدني واحد بحسب المصادر نفسها.

واكد مسؤول محلي لوكالة فراس برس ان “الاشتباكات وقعت بينما كان الحوثيون يسعون الى التوسع باتجاه داخل محافظة البيضاء انطلاقا من رداع” الواقعة على الحدود مع محافظة ذمار في جنوب صنعاء, واضاف المسؤول ان “عناصر القاعدة تصدوا لهم ووقعت اشتباكات عنيفة”، فيما “تم تفجير منزل لاحد الحوثيين في رداع”, ويتمتع الحوثيون بحضور في بعض القرى في منطقة رداع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة