أكثر من نصف أهداف ميسي الدولية.. في مباريات ودية!

أنشيلوتي: إيقاف المباراة لتكريم «البرغوث» أمر مبالغ فيه
مدريد ـ وكالات:
رفع ليونيل ميسي عدد أهدافه الدولية إلى 44 بعد تسجيله هدفين من أصل سبعة في شباك منتخب هونج كونغ في مباراة ودية أقيمت يوم أمس الأول.
ليونيل ميسي بأهدافه يوم أمس عزز مكانته كثاني أفضل هداف في تاريخ الأرجنتين بعد غابرييل باتيستوتا صاحب الـ 56 هدفاً، ولكن يعاب على أهداف نجم برشلونة الأول بأن معظمها جاءت في مباريات ودية، حيث أن 20 هدفاً منها فقط سجلها في مباريات رسمية غير ودية، بما نسبته 45% فقط، في حين سجل باتيستوتا 66% من أهدافه في مباريات رسمية تنافسية غير ودية.

الخصم العنيد
خصم ليونيل ميسي الدائم في وسائل الإعلام كرستيانو رونالدو سجل حتى الآن 51 هدفاً كان آخرها في شباك الدنمارك يوم أمس، ومن هذه الأهداف 78% في مباريات تنافسية غير ودية، أي بتفوق واضح على مهاجم برشلونة ومنافسه اللدود في السنوات الأخيرة، لكن مع التشديد على أن رونالدو يملك أفضلية وجود مباريات تنافسية أكثر في أمم أوروبا بسبب تصفيات اليورو التي لا يوجد لها مقابل في أمريكا الجنوبية، الأمر الذي يجعل المقارنة مع أبناء جلدة ميسي مثل باتيستوتا أكثر عدلاً، والتي تظهر الأخير متفوقاً عليه أيضاً.
هيرنان كريسبو هو الهداف الثالث في تاريخ الأرجنتين برصيد 35 هدفاً، سجل منها 26 هدفاً في مباريات تنافسية رسمية، أي بما نسبته 74%، وهو رقم كبير يتفوق فيه على ليونيل ميسي وباتيستوتا أيضاً.

معدل التسجيل
يذكر أن ليونيل ميسي خاض 95 مباراة دولية حتى الآن، في حين أن رقم باتيستوتا جاء في 78 مباراة فقط، فمعدل تسجيل ابن لاماسيا هو 0.463 هدف في المباراة مقابل معدل مذهل لمهاجم فيورنتينا وروما السابق 0.718 هدف في المباراة.

انشيلوتي يتحدث عن تكريم ميسي
تحدث مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي في مقابلة مطولة مع إذاعة «كادينا كوبي» الاسبانية، المدرب الإيطالي أشار لعدة قضايا وأبرزها تكريم ميسي في حالة تخطيه لرقم زارا كأفضل هداف في تاريخ الليجا وأيضاً رد على الشائعات التي تؤكد بأنه يتلقى أوامر من رئيس ريال مدريد.
وقال أنشيلوتي: «من الطبيعي التصفيق على ميسي، إنه لاعب كبير وهو قريب من تحطيم رقم مهم ولكن أن توقف المباراة من أجله أعتقد أنه مبالغ فيه».
وأشار أنشيلوتي لرحيل أنخيل دي ماريا: «لقد طلب الكثير من المال وفضل أن يذهب لكسب أكثر، وأنا أتفق مع قرار النادي لأن هناك أوقات التي يجب أن تقول لا، يقولون عني بأنني <مدرب نادي>، بالطبع لأنني أدرب للنادي وليس للاعبين».
وسئل أنشيلوتي هل شعر بالخيانة بعد رحيل تشابي ألونسو: «حالة تشابي مختلفة لأنه طلب الذهاب وكان متعباً قليلاً ومع الاحترام الذي نكنه له، تركناه يرحل لأن لدينا خيارات جيدة مع كروس وخاميس رودريجيز، كروس بإمكانه أن يلعب دور تشابي وأنا لا أشعر بالخيانة من تشابي».

مغاردة لوبيز
وعن دييجو لوبيز، قال: «لقد رحل لأنه فضل القيام بذلك، أحد لم يطلب منه المغادرة».
وسئل عن ما إذا كان رونالدو هو أفضل لاعب في التاريخ: «من الصعب القول من هو أفضل لاعب في كل العصور لأن الوقت يتغير والتقنيات أيضاً، الآن هو أفضل لاعب في العالم ولا يمكن مقارنته مع بيليه أو مارادونا».
وحول الإتهامات التي يتلقاها أنشيلوتي بأنه يتلقى أوامر من فلورينتينو بيريز للقيام بالتشكيلة، رد: «لقد عملت مع رؤساء أذكياء، فإذا طلب مني وضع لاعب في التشكيلة الأساسية فيمكن أن أستقيل».
ولم يخف رغبته بتمديد عقده: «أمضيت عام ونصف في ريال مدريد وأنا بخير وعلى ما يرام مع الكل، أود تمديد عقدي ولكن يجب أن يكون الطرفين سعداء ليتم ذلك».
وأكد المدرب الإيطالي عن صعوبة الإختيار بين المدافعين الثلاث راموس، بيبي وفاران: «من الصعب جدا إختيار ثنائي خط الدفاع، لأنهم يعتبران من أفضل المدافعين في العالم، فاران لديه المستقبل بيده في ريال مدريد، ولكن بيبي هو بيبي، لا أتذكر خطأ إرتكبه».
وأنهى حديثه عن الفرق بين الصحافة في إسبانيا، إيطاليا، إنجلترا وفرنسا: «بالنسبة للانتقادات فبين إسبانيا وإيطاليا هناك تعادل، الصحافة الفرنسية لا تركز كثيرا على كرة القدم والإنجليزية تقريباً لا تركز على كرة القدم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة