باكستان: مقتل 7 أشخاص بهجوم انتحاري

بيشاور ـ رويترز: قال مسؤولون أمنيون وسكان إن مهاجما انتحاريا قتل سبعة أشخاص في باكستان يوم أمس الاربعاء في هجوم على ميليشيا تدعمها الحكومة بالقرب من الحدود الافغانية.

وقال مسؤولان في الاستخبارات الباكستانية إن أكثر من 12 رجلا أصيبوا في الانفجار الذي وقع بمنطقة وادي تيراه النائية, وتقاتل القوات الحكومية متشددين اسلاميين في الوادي منذ سنوات, ويتوافد متشددون من مختلف مناطق البشتون في باكستان على امتداد الحدود الأفغانية الى وادي تيراه منذ أن شن الجيش هجوما ضد طالبان الباكستانية في منطقة وزيرستان الشمالية الى الجنوب في يوليو تموز.

وقال أحد شيوخ البشتون في اشارة الى ميليشيا قبلية موالية للحكومة “اجتماع لجنة السلام كان جاريا عندما دخل الانتحاري وفجر نفسه”.

ولم تعلن أي جماعة المسؤولية عن الانفجار. ويهاجم متشددو طالبان الباكستانية الذين يقاتلون الدولة الأشخاص والجماعات التي تؤيد الحكومة.

وفي تطور منفصل قال متحدث باسم فصيل اسلامي ان عضوا بفرع جديد لتنظيم القاعدة “القاعدة في شبه القارة الهندية” قتل في هجوم شنته طائرة أميركية بلا طيار على الوادي يوم السبت الماضي.

وعرف المتحدث أسامة محمود القتيل في الغارة الأميركية باسم عمران علي صديقي والمعروف أيضا باسم ولي الله والذي يشارك في القتال منذ عام 1990 وقضى ثماني سنوات في السجن على خلفية هجوم على القنصلية الاميركية في مدينة كراتشي الباكستانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة