ميرام ينال الجنسية العراقية وإصدار جواز سفره خلال ساعات

مصادر ترجح وصوله إلى بغداد الاسبوع المقبل للالتحاق بتدريبات المنتخب
بغداد- إياس حسام الساموك:
حصل اللاعب المغترب في الولايات المتحدة الاميركية جاستين يوسف ميرام على الجنسية العراقية، فيما ينتظر اصدار جواز السفر الخاص به خلال ساعات، يأتي ذلك في وقت رجحت مصادر رسمية وصوله إلى بغداد الاسبوع المقبل من أجل الالتحاق بتدريبات المنتخب الوطني.
وقال النائب جمعة ديوان البهادلي إلى «الصباح الجديد» أنه « تم اصدار الجنسية العراقية للاعب المغترب ميرام امس الاول وتأكدت من هذا الامر بنفسي».
وتابع البهادلي أن «اللاعب بانتظار أصدار جواز السفر العراقي»، لافتا الى أن «دائرة الجوازات وعدت بأستكمال الاجراءات خلال 24 ساعة».
وأكد البهادلي أنه «بمجرد أنهاء الاجراءات الخاصة بالمستمسكات الرسمية سترسل الى اللاعب في محل اقامته بالولايات المتحدة عبر البريد المستعجل»، متوقعاً أن «يحضر ميرام إلى بغداد خلال الاسبوع المقبل ومن ثم يلتحق بتدريبات المنتخب الوطني».
ويرى أن «السعي لاصدار جنسية وجواز سفر الى لاعب من أصول عراقية حق له وواجب على المؤسسات الرسيمة»، موضحا «علينا تقدير دور هذا اللاعب لانه يعيش في الولايات المتحدة ولديه حظوظ باللعب في افضل الفرق لكنه فضل بلده الام (العراق) واختار تمثيله في الاستحقاقات الدولية».
وتعهد البهادلي في وقت سابق بإنهاء كامل الاجراءات القانونية الخاصة بمنح الجنسية وجواز السفر لميرام، وقال أنه زار المؤسسات ذات العلاقة من أجل حسم الموضوع في أقرب وقت ممكن.
من جانبه يقول الصحفي الرياضي طه كمر إلى «الصباح الجديد» أن «الدوري في البلدان الغربية يفوق إمكانية على ما هو موجود في الشرق الاوسط»، منبهاً إلى أن «تجربة ميرام في الولايات المتحدة أعطته المزيد من الامكانيات الفنية».
ويشترط كمر لـ «نجاح ميرام مع الفريق العراقي بأن يحصل انسجام مع زملائه من خلال تكثيف الوحدات التدريبية»، منوهاً أنه «سيعوض مكان اللاعب يونس محمود وانه سيحدث فارقاً في الهجوم العراقي»، لافتاً إلى أن «اهدافه في الدوري الاميركي اثبتت أنه صاحب مهارات كروية عالية».
بالمقابل يتخوف كمر من «استمرار الضغط الاعلامي على اللاعب وقد يسهم ذلك في خلق اجواء سلبية لان عامل التوفيق اساسي لاي مهاجم وقد لا يحالفه الحظ في تسجيل أهداف وهذا ما ستنعكس على شعبيته».
وحسب متابعة لـ «الصباح الجديد» فأن جاستن من مواليد 4 كانون الاول العام 1988، ولد في ولاية مشيغان الاميركية ولكنه ينحدر من أصول عراقية وبالتحديد من مدينة الموصل، يبلغ طوله 185 سم.
وهو ضمن تشكيلة فريق كولومبوس كرو، الذي يحتل حالياً المرتبة الخامسة في المجموعة الشرقية للدوري الاميركي، بعد فوزه مطلع الاسبوع الحالي على نادي فيلادلفيا يونيون بنتيجة (3-2)، سجل جاستن الهدف الثاني لفريقه عند الدقيقة 79 في لقاء الاياب الذي جرى على ملعب لينكولن فاينانسيال فيلد في فلاديفيا، علماً أن هذا المركز يُمكن الفريق من التأهل الى المرحلة التالية.
لعب جاستن في نادي كولمبوس كرو منذ العام 2011 وسجل طوال مشواره 14 هدافاً على مدى مشاركته في 97 مباراة، وان مدة بقائه في ارض الملعب طوال هذه السنوات بلغت 4493 دقيقة.
وفي الموسم الحالي اشترك في 30 مباراة، 13 منها كبديل في الشوط الثاني وغاب عن واحدة فقط وسجل 8 اهداف.
طوال لعبه لم ينل لاعب كولومبوس كرو البطاقة الحمراء، كما لم يحرم من اللعب بسبب نيله بطاقتين صفراء في مبارتين متتالية، وان مجموع البطاقات الصفراء التي حصل عليها بلغت 8 بطاقات اثنان منها في الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة