تعافي الدولار وتراجع الإسترليني

لندن ـ رويترز:
تعافى الدولار في أوروبا أمس الثلاثاء، بينما انخفض الإسترليني إلى أقل مستوى في شهر مقابل اليورو.
وارتفع الدولار بعد أن كان تراجع إلى أقل مستوى في شهر مقابل الين في ظل تنامي المخاوف تجاه النمو العالمي في حين تتسارع وتيرة موجة بيع الأسهم. وسلّط الاضطراب في الأسواق على مدى الأيام القليلة الماضية الضوء على أوجه القصور في مبرّرات من يدعمون قوة الدولار أمام اليورو والين والعملات الرئيسة الأخرى. وهبطت عائدات أذون الخزانة الأميركية – وكان ارتفاعها محركاً مهماً لمكاسب الدولار الضخمة منذ تموز – مع إقبال مستثمرين على شرائها بحثاً عن ملاذ إثر هبوط أسهم الشركات.
وعلى النّقيض، ساهمت المخاوف في تفاقم مشاكل إيطاليا وغيرها من الدول في جنوب أوروبا نتيجة غياب النمو أو تدنّي معدلاته في ارتفاع العائدات وجعلت السندات الحكومية في هذه الدول تبدو أكثر إغراءً.
وانخفض مؤشر الدولار واحداً في المئة في التعاملات في الولايات المتحدة الاثنين. وكانت المعاملات المبكرة في أوروبا أكثر إيجابية للدولار وارتفع 0.3 في المئة ليسجل 107.18 ين و0.9521 فرنك سويسري. وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة نصف نقطة مئوية مقابل الدولار وسجّل اليورو 1.2694 دولار في التعاملات الأوروبية المبكرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة