مارسيل خليفة

مارسيل خليفة (ولد عام 1950م في بلدة عمشيت في جبل لبنان) مؤلف موسيقي ومغني وعازف عود لبناني. يعتبر مارسيل أحد أهم الفنانين العرب الملتزمين بقضية فلسطين، عرف مارسيل دوما بأغانيه التي تأخذ الطابع الوطني، وبأسلوب دمجه بين الموسيقى العربية والآلات الغربية كالبيانو. أول أسطوانة له في حياته الفنية طبعت في (باريس) في اغسطس 1976 وتشمل أربع قصائد لمحمود درويش وقصيدة جفرا للشاعر الفلسطيني عزالدين المناصرة ثم غنى لاحقا عام(1984) في (ستاد الصفا) في بيروت أمام مئة ألف مستمع قصيدة (بالأخضر كفناه)لعزالدين المناصرة أيضا فأصبحت نشيد الثورات العربية منذ 2011. انتماؤه للحزب الشيوعي في بداياته (رغم أنه لم يلتزم كثيرا به بشكل دائم) وإيمانه بالقضية الفلسطينية رافقه في أغانيه وموسيقاه رغم أن طابع الموسيقى قد اختلف بشكل واضح حسب مراحل حياته من الحرب الأهلية اللبنانية والنضال الفلسطيني إلى مرحلة السلم اللبناني ومرحلة ما بعد الطائف، واتفاق أوسلو على الجانب الفلسطيني. في عام 2003 تعرض مارسيل لدعوى قضائية في لبنان لأنه استخدم آية قرآنيةً في أغنية (أنا يوسف يا أبي) وهي قصيدة كتبها محمود درويش تستلهم قصة يوسف من القرآن في إسقاط على القضية الفلسطينية، تمت تبرئة مارسيل خليفة لاحقاً. لديه العديد من الالبومات الغنائية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة