الأخبار العاجلة

مجلس بغداد: 45 الف عائلة نازحة تسكن في مدارس العاصمة

التربية تؤكد استعدادها لبدء العام الدراسي في 22 تشرين الاول
بغداد – نجلاء صلاح الدين:
كشفت لجنة التربية في مجلس محافظة بغداد عن وجود 45 الف عائلة نازحة تسكن في العديد من مدارس بغداد، فيما اكدت وزارة التربية استعدادها للبدء للعام الدراسي في 22 من الشهر الجاري .
وقال عضو لجنة التربية في مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي في تصريح الى ” الصباح الجديد” أن ” العديد من الاسر النازحة من المناطق الشمالية والغربية والتي يصل عددها الى حوالي 45 الف عائلة مازالت تسكن في المدارس المنتشرة في بغداد نظرا لضعف امكانياتهم المادية وعدم قدرة الحكومة على توفير مساكن ومجمعات لهم”
ويتزامن العمل في جميع محافظات العراق على نقل المئات من العائلات التي نزحت جراء أعمال العنف مع بدء العام الدراسي الجديد الى مواقع بديلة لاخلاء المدارس ، اذ تعمل الحكومة الاتحادية وبالتعاون مع الامم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني وبالتنسيق مع محافظة بغداد على توفير مساكن ذات قدرة استيعابية تتوفر فيها الخدمات الصحية والسكنية.
و كشف الزاملي عن ” قيام احد المواطنين بالتبرع بسبعة وعشرين كرفانا الى العوائل النازحة والتي يصل عددها الى ما يقارب 67 عائلة في بغداد، وتم اسكانهم في تلك الكرفانات وبقاء 50 عائلة لحد الان لم توفر الحكومة الاتحادية مأوى لهم ” .
وعبر الزاملي عن استيائه من ” ضعف امكانيات وزارة الهجرة والمهجرين ووزارة التربية اضافة الى الحكومة المحلية من مساعدة تلك العوائل بشكل سريع والوقوف على حل معاناتهم الكبيرة وخصوصا مع حلول موسم الشتاء وبدء العام الدراسي الجديد” .
واوضح الزاملي ” لم يتم التوصل لحد الآن الى حلول جذرية لمشكلة اسكان النازحين سوى قيام وزارة التربية بدمج بعض المدارس التي تسكن بها العوائل النازحة ببعض المدارس القريبة منها “.
من جانبها اشادت عضو لجنة التربية النيابية انتصار الغريباوي في حديث مع “الصباح الجديد” بأجراءات ” الحكومات المحلية في محافظات الجنوب والوسط بتخصيص مساكن جيدة الى النازحين وكرفانات متميزة من حيث توفير الخدمات المنزلية وخصوصا في محافظات (كربلاء والنجف وواسط والناصرية )،وبالتنسيق مع المراجع الدينية “.
وقالت الغريباوي ان ” المجالس المحلية في المحافظات تحرص على عدم تعطيل الدوام في أي من المدارس وبالتالي حرمان التلاميذ والطلبة من حقهم في التعليم أو التأثير على تحصيلهم الدراسي وعلى المسيرة التعليمية برمتها”.
واستغربت الغريباوي من ” قرار وزارة التربية الى تعطيل الدوام الى 22 من تشرين الاول وحرمان الطلبة من بدء العام الدراسي في الوقت المقرر “.
واوضحت الغريباوي ان “عدد المدارس التي كانت تأوي النازحين في بغداد هي 300 مدرسة ، وفي كركوك هناك 150 مدرسة يسكنها النازحون وفي ديالى 250 مدرسة وفي الانبار 436 مدرسة ، وفي اقليم كردستان 600 مدرسة مشغولة من قبل النازحين والجهات المعنية تعمل على انشاء مجمعات سكنية للنازحين” .
بدورها، دعت الناطقة باسم وزارة التربية، سلامة الحسن، كل المحافظات إلى التحرك العاجل من أجل حل مشكلة شغل النازحين لمدارسها.
وقالت الحسن في حديث الى ” الصباح الجديد “، “طالبنا بضمان نقل هؤلاء النازحين إلى مقرات سكن ملائمة والتخفيف من معاناتهم وتهيئة الأبنية المدرسية أمام الطلبة مع بدء العام الدراسي الجديد في 22 من الشهر الجاري”.
وأكدت الحسن أن الوزارة “مستعدة تماما لاستقبال الموسم الدراسي”.
وأوضحت أنه “خلال عطلة الصيف، أعادت الوزارة تأهيل وتجديد المدارس وجهزت الإدارات وأمنت الكتب المدرسية والقرطاسية لتوزع على الطلاب والتلاميذ”.
وتابعت الحسن بالقول “لدينا خطة لاستيعاب الطلبة المهجرين من المحافظات الساخنة ضمن مدارس المحافظات التي نزحوا إليها بهدف تمكينهم من مواصلة موسمهم الدراسي وبناء مستقبلهم”.
وأعلنت وزارة الهجرة والمهجرين انها خصصت أموالا لمساعدة النازحين في عموم المحافظات واخلائهم من المدارس قبل بدء العام الدراسي الجديد في 22 من الشهر المقبل .
وقال وكيل الوزارة اصغر الموسوي الى ” الصباح الجديد ” إن ” الاموال التي منحت للمحافظات على وفق آلية اعداد العوائل الساكنة في المدارس”، مبيناً ان ” عملية اخلائهم مستمرة وخصصت كرفانات كمدارس للطلبة النازحين” .
وأوضح الموسوي أن “الوزارة وضعت في خطتها توفير اماكن للطلبة النازحين على ان يبدأو بالدوام الرسمي بنفس وقت دوام اقرانهم في الـ22 من الشهر المقبل”.
وبخصوص عدد الطلبة النازحين في العراق بين الموسوي ” هنالك 100 طالب نازح في قاطع الكرخ كحد ادنى و 12 الف طالب نازح في النجف وفي كربلاء اكثر من 8 الاف طالب نازح واخيرا في بابل ما يقارب 6 الاف طالب “.
يذكر ان وزارة الهجرة والمهجرين وافقت على طلب محافظة دهوك بإقليم كردستان لتزويدها بـ20 الف كرفان لأخلاء المدارس من النازحين تمهيدا لبدء العام الدراسي الجديد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة