الأخبار العاجلة

«حمار داعش» وسيلة جديدة لتجاوز تعقيدات التضاريس وتفادي الرصد الجوي

الأجهزة الأمنية تنجح في كشف أساليبه
ديالى ـ خاص:
كشفت مصادر امنية ومحلية مطلعة في محافظة ديالى عن اعتماد تنظيم داعش اسلوب جديد في تامين نقل المتفجرات والاعتدة داخل المناطق الزراعية ذات التضاريس المعقدة التي تنعدم بها الطرق الزراعية سواء اكانت معبدة اما لا لافتا الى ان الاسلوب يضمن تفادي عمليات الرصد الجوي وعمليات القصف المباشرة التي الحقت بالتنظيم خسائر فادحة في الاسابيع الماضية خاصة في قاطع شمال المقدادية.
واوضحت المصادر في حديث لــ» الصباح الجديد» ،ان» تنظيم داعش اعتمد في الاونة الاخيرة على حيوانات»الحمير» في نقل المتفجرات والاعتدة في المناطق الزراعية ذات التضاريس المعقدة التي تنعدم بها الطرق سواء اكانت معبدة او لا مبينا ان التنظيم يحاول من خلال تغير طرق توفير الدعم اللوجستي والتسليحي لخلاياه المتشرة في المناطق الزراعية تفادي عمليات الرصد الجوي لارتاله والتي كانت تؤدي الى عمليات قصف تسببت بخسائر مادية جسيمة في الاسابيع الماضية».
واضافت المصادر ان» اعتماد تنظيم داعش على الحمير كاداة لنقل المتفجرات والاعتدة بين معاقله وخطوط المواجهة المباشرة اعطت للتنظيم مرونة في تلافي اي عمليات رصد من قبل الطيران خاصة في المناطق الزراعية ومنها شمال المقدادية وقرى شروين واطراف السعدية التي تتميز بغطاء نباتي واسع».
واشارت المصدر الى ان» الاجهزة الامنية نجحت في كشف اسلوب داعش في الاونة الاخيرة اثناء نصب كمين لاحدى خلاياه قرب قرى شروين شرقي ناحية المنصورية40كم شرق بعقوبة وتم خلالها ضبط اعتدة ومتفجرات كانت موضوعه فوق الحمير التي كان عناصر التنظيم يسوقها نحو احدى اوكاره المتقدمة مع القوات الامنية».
فيما اقر رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني اعتماد تنظيم داعش العديد من الاساليب من اجل التمسك بالمناطق التي تقع تحت سيطرته مبينا ان الاجهزة الامنية تنجح في كشفها وتضع حلول ناجعة لمواجهتها».
واضاف الحسيني ان» الطيران الجوي يمثل سلاح مهم في المعركة ضد داعش مبينا ضرورة ان تعاد فعاليته بقوة خاصة في المناطق التي تخضع لسيطرة لتنظيم لتسهيل عملية تحريرها واعادة الاسر النازحة اليها لتقليل من حجم معاناتهم الانسانية».
وبين الحسيني ان» جزء من مسلحي داعش هم من ابناء المناطق المحليين الذين قدموا مساعدة وعون للتنظيم لايمانهم بافكاره المتطرفة لذا فان بعض الاساليب قد تنشى في هذا الاطار».
فيما كشف مصدر استخباري مطلع في ديالى عن صدور اوامر من قبل قادة تنظيم داعش بتقليل عمليات اللجوء الى المركبات في عملية التنقل بين المناطق التي تخضه لسيطرته لتفادي مهاجمتها من قبل سلاح الجو».
واضاف المصدر ان» داعش بدات بالاعتماد بوتيرة متصاعدة على الدراجات النارية في عمليات التنقل بين الازقة والاحياء والقرى التي تخضع لسيطرته سواء في حوض حمرين او شمال المقدادية وشرق المنصورية منذ اكثر من اسبوعين».
وبين المصدر وهو ضابط برتبة عقيد ان» اعتماد داعش على الحيوانات مقتصر في مناطق محددة خاصة الزراعية وتقوم بنقل المتفجرات والعبوات التي يراد نصبها في بعض الطرق او البساتين القريبة من خطوط المواجهة المباشرة لاعاقة اي تقدم محتمل للقوات الامنية صوب معاقل التنظيم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة