بدرخان يبيع ذكرياته مع السندريلا

القاهرة ـ وكالات:
اضطرت الظروف المادية المخرج علي بدرخان الى بيع فيلته الشهيرة بمنطقة الهرم بجوار اكاديمية الفنون بالقاهرة، بعد ذكريات امتدت اكثر من أربعين عاما منها عشر سنوات جمعته مع سندريلا السينما الراحلة سعاد حسني، حيث تسلم بدرخان مليوني جنيه من المشتري وانتقل للإقامة بمنطقة التجمع الخامس، وفق ما ورد في صحيفة «الأنباء».
ومن الجدير بالذكر أن هذه الفيلا كانت مقر اقامة سعاد حسني أثناء زواجها من علي بدرخان وكان يخصص ركنا مميزا بالفيلا لمقتنيات وصور السندريلا، والمعروف ان بدرخان كان ينظم جلسة ثقافية فنية بمنزله أسبوعيا يجتمع خلالها مع تلامذته وأصدقائه لمناقشة أهم قضايا الفن والسياسة.
ويصادف فيلم بدرخان الجديد حاليا العديد من الأزمات مع الرقابة الفنية بسبب جرأة السيناريو الذي يحمل اسم «للكبار فقط» ويناقش قضية جريئة ومرشح لبطولته غادة عبدالرازق، واعترضت الرقابة المصرية على العديد من المشاهد والألفاظ بالسيناريو.
جدير بالذكر ان سعاد حسني (26 يناير 1943 [3][4][5] – 21 يونيو 2001)، ممثلة ومغنية مصرية، وواحدة من أشهر الفنانات في مصر والوطن العربي، قامت بالعديد من الأدوار اشهرها البنت الجميلة التي يحبها الجميع، لقبت بسندريلا الشاشة العربية، عملت بالمجال الفني لثلاثين عاماً قدمت خلالها العديد من الأعمال أكثرها في السينما، شكلت قضية موتها في يونيو 2001 غموض كبير لم يحل إلى الآن حيث قيل إنها انتحرت وقيل إنها قتلت. صاحب الفضل في اكتشاف موهبتها الفنية هو الشاعر عبد الرحمن الخميسي، فقد أشركها في مسرحيته هاملت لشكسبير في دور «أوفيليا»، ثم ضمها المخرج هنري بركات عام 1958 لطاقم فيلمه حسن ونعيمة في دور نعيمة، ثم والت بعدها تقديم الكثير من الأفلام و ثماني مسلسلات إذاعية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة