الأخبار العاجلة

إصابة عامل صحي في تكساس بـ «ايبولا»

نيويورك ـ وكالات:
اكد اطباء اميركيون أمس الاحد ان التحاليل الاولية بينت اصابة احد العاملين الصحيين في ولاية تكساس الاميركية بفيروس ايبولا، وهو من بين الذين عالجوا ليبيريا توفي جراء اصابته بالفيروس في 8 من الشهر الجاري في مستشفى بدالاس, وقال مسؤول قسم الخدمات الصحية في تكساس ديفيد لاكي «كنا نعرف انه قد تكون لدينا اصابة ثانية وكنا مستعدين لهذا الاحتمال».
من جانب آخر قال كبير منسقي الأمم المتحدة المكلف بمتابعة وباء إيبولا ديفيد نابارو إنه يأمل السيطرة على وباء إيبولا خلال ثلاثة اشهر.
وقال نابارو لبي بي سي إنه في الوقت الحالي يتزايد عدد المصابين بإيبولا بشكل كبير، «لكن الوعي المتزايد سيؤدي إلى المساعدة في احتواء الفيروس».
وأضاف أن الناس اصبحوا أكثر إدراكا أن عزل المريض أفضل طريق لتجنب العدوى, وحتى الآن توجد 8300 حالة مؤكدة ومشتبه بها لإيبولا، وتوفي إثر الاصابة به 4033 شخصا.
ووقعت معظم الوفيات، 4024 وفاة، في غينيا وليبيريا وسيراليون غرب أفريقيا. وظهرت حالات أيضا في نيجيريا والسنغال واسبانيا والولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة