«تجريبيتا» اليمن والبحرين

خرج منتخبنا الوطني بكرة القدم متعادلاً بهدف لمثله امام شقيقه اليمني في المباراة الودية التي اقيمت ضمن اطار تحضيرات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها خليجي 22 في مدينة جدة السعودية التي تبدأ منافساتها يوم الثالث عشر من شهر تشرين الثاني المقبل.
ومن المقرر ان يلعب منتخبنا بقيادة الكابتن حكيم شاكر مباراة ودية ثانية امام منتخب البحرين المضيف للمباراتين في المنامة يوم غد الثلاثاء، وفي العوددة لاجواء مباراة اليمن فهي لم تقدم الصورة الواضحة للاعبينا المحترفين او غيرهم ممن عادوا من انجون الكورية وهم يحملون «البرونز» في بطولة اشتركت فيها منتخبات»الصف الثاني» الاسيوية.
فالاداء الفني ترك تساؤلات عدة، واهل الشأن من المتخصصين والخبراء في الكرة انتقدوا السلبية التي طغت على الاداء الجماعي اولأً ثم الفردي ثانياً، لذا فمن الطبيعي ان يسود الشارع الرياضي القلق في هذه المرحلة عن تحضيرات اسود الرافدين وهم يتهيأون للمشاركة في بطولة الخليج العربي وسيواجهون منتخبات اعدت العدة لهذا الاستحقاق المرتقب الذي ينال الاهتمام من الدول المشاركة، فسيلعب منتخبنا ضمن المجموعة الثانية امام منتخبات الكويت وسلطنة عمان والامارات.
ما زال في الوقت متسع امام الملاك التدريبي لترتيب تشكيلته التي سيدخل بها اجواء المنافسة الخليجية، والانباء الاخيرة تفيد ان شاكر وجه الدعوة لكرار جاسم المحترف في نادي استقلال الايراني وحارس مرمى القوة الجوية نور صبري، اضافة الى تسريبات تؤكد ان المدرب يفكر بدعوة اسماء جديدة قبل المغادرة الى جدة، في موقف واضح ان المدرب شعر بالخطر وضرورة تدارك صفوف «الوطني» وابعاد مجموعة من اللاعبين الذين لا يرى فيهم الاهلية للدفاع عن الوان العراق في خطوة موفقة جداً لتفادي مشكلات قد تسهم في الوصول الى اخفاق لا ينفع معه عض اصابع الندم.
falahalnasser@yahoo.com
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة