نيجيرفان يحث المسيحيين على التمسك بأرضهم

اربيل – الصباح الجديد:
حث رئيس حكومة اقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، امس الاحد، المسيحيين على «التمسك بارضهم» ووعد بالنصر على داعش.
جاء ذلك خلال لقائه بول كوكلي مسؤول المؤسسة الخدمية الاغاثية للكاثوليك في اميركا ووفدا مرافقا له ضم مسؤول منظمة كاريتاس في العراق وعددا من رجال الدين المسيحيين في البلاد.
وقال بيان لحكومة الاقليم اطلعت الصباح الجديد عليه، ان «رئيس الوزراء اكد للوفد الضيف ان حكومة الاقليم وشعب كردستان ينظرون بعين واحدة الى جميع النازحين من كل القوميات والاديان في كردستان وانهم يساعدون الجميع حسب الامكانيات».
وتابع ان «العدد الكبير للنازحين واللاجئين وبسبب قطع ميزانية الاقليم من قبل الحكومة العراقية فان امكانيات الحكومة اصبحت محدودة ويجب على العراق والمجتمع الدولي ابداء مساعدة اكثر للنازحين واغاثتهم وبالاخص ان فصل الشتاء سوف يثقل من معاناة من النازحين».
كما عبر رئيس الحكومة عن استيائه «بسبب ترك بعض المسيحيين في كردستان والعراق ارض ابائهم واجدادهم وهجرتهم للخارج».
وقال إن «المسيحيين عاشوا عبر التاريخ في هذه المنطقة وانهم من سكان كردستان الاصليين والمنطقة ويجب مساعدتهم وتشجيعهم على عدم التوجه للخارج».
وأضاف «يجب ان يكون هناك مشروع اعادة بناء الثقة بين جميع المكونات وان يحاول الجميع الاهتمام بثقافة قبول الاخر والسلم الاجتماعي ونبذ العنف».
وفيما يتعلق بالحرب مع داعش اكد نيجيرفان ان اقليم كردستان «يفتخر انه يحارب داعش نيابة عن العالم ولم يخف ان اقليم كردستان بحاجة مستمرة الى الدعم العسكري لكي يستطيع مواجهة الارهاب وهزيمته والقضاء عليه».
وعبر عن تفاؤله بـ»تحقيق النصر والقضاء على الارهاب»، مشيرا الى ان «الحرب ضد الارهاب يجب ان لاتكون فقط عسكرية وانما فكرية ويجب على دول المنطقة اداء دورها في هذا الجانب لانه اذا لم تؤخذ المسألة بجدية فان الارهاب سيبقى خطرا كبيرا على الجميع».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة