الأخبار العاجلة

«التعدينية» تنجز مملحة البصرة وتطور اخرى في السماوة

هدى فرحان*
كشفت الشركة العامة للصناعات التعدينية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها بتأهيل مملحة السماوة وانجاز المرحلة الاولى من مشروع تأهيل وتطوير مملحة البصرة .
وقال المهندس علي حسين علوان مدير عام الشركة في تصريح خاص للمكتب الاعلامي في الوزارة ان الشركة قامت بانشاء منظومة طحن واستحداث مطاحن جديدة ومجففات في مملحة السماوة لانتاج الملح الصناعي بطاقة (100 الى 120) الف طن /سنويا وتعبئته في اكياس قياسية لتجهيز شركة نفط الجنوب وتلبية جميع احتياجاتها .
واضاف المدير العام أن الجهود متواصلة لتنفيذ مشروع تأهيل وتطوير مملحة البصرة بمساحة (35) كيلو متر مربع وطاقة هائلة تصل الى نصف مليون طن /سنويا وعلى مدى اربعة سنوات بدءا من عام 2013 وبكلفة (20) مليار دينار ، مشيرا الى انجاز المرحلة الاولى من المشروع تمثلت بأيصال مياه الخليج الى المملحة عبر قناة بطول (16) كيلومترا وتجميع بحدود مليون طن من الملح في الاحواض والمباشرة بالمرحلة الثانية وهي مرحلة الغسل باستعمال معدات ضخمة جدا وعمليات معقدة ، مؤكدا بأنه سيتم البدء بالانتاج خلال تنفيذ المرحلة الثالثة .
واشاد بدور مجلس محافظة البصرة في تقديم الدعم والاسناد للمشروع ، لافتا الى ان تنفيذ هذا المشروع الحيوي سيسهم في سد حاجة الشركات النفطية الاستثمارية من الملح الصناعي دون اللجوء الى الاستيراد للملح الذي غالبا مايكون خارج المواصفة .
واكد علوان على تحقيق الشركة ايرادات مالية بلغت حوالي (16) مليار دينار خلال النصف الاول من العام الجاري على الرغم من بعض المعوقات التي واجهتها والمتمثلة بعزوف شركات القطاع العام عن شراء منتجاتها من الاسفلت المستخدم في تبليط الشوارع والفلنكوت والماستك الحار والبارد والبرايم كوت المستخدم في الطلاءات والاسس واللباد والمضافات الخرسانية بأنواعها المحتلفة واغراق السوق بمنتجات مماثلة على الرغم من ان منتجات الشركة تعد منافسا قويا بالنوعية والجودة والسعر الى جانب عدم تعاون وزارة النفط في تجهيز معامل الشركة بحاجتها من مادة الاسفلت فضلا عن توقف مصنع الرماح التابع لها والواقع في محافظة نينوى عن العمل وقلة نشاط مناجم الصحراء الغربية بسبب الاحداث الامنية الاخيرة .

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة