فاو تسجل أكبر هبوط لأسعار الغذاء منذ 4 سنوات

الصباح الجديد ـ وكالات:
أظهر مؤشر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو» لأسعار الغذاء أن أسواق المواد الغذائية أضحت أكثر استقراراً، بينما سجلت معظم أسعار السلع الزراعية انخفاضاً حاداً بالقياس إلى مستوياتها في غضون السنوات الأربع الأخيرة.
ووفقاً للتقرير الذي اصدرته المنظمة ونقلته «سكاي نيوز عربية»، فإن «الحصاد الوافر والمخزونات الضخمة للمحاصيل هما من بين العوامل الرئيسة التي دفعت أسعار الحبوب العالمية باتجاه الهبوط، وفي تلك الأثناء، من المتوقع أن يسجل إنتاج القمح العالمي في عام 2014 مستوى قياسياً جديداً».
ومن المنتظر أن يصل الإنتاج العالمي من الحبوب، إلى 2523 مليون طن (2.5 مليار طن) لعام 2014، بتعديل زيادي مقداره 65 مليون طن، مقارنة بتوقعات «فاو» الأولية في أيار، بل وفي نهاية الموسم الزراعي لعام 2015 ينبغي أن تمس أرصدة العالم من الحبوب أعلى مستوى لها خلال 15 عاماً.
والمتوقع أن يتجاوز الإنتاج العالمي من البذور الزيتية أيضاً الرقم القياسي للموسم الماضي، نظراً إلى مزيد من التوسع في إنتاج فول الصويا، ويتجه إنتاج اللحوم إلى النمو باعتدال خلال عام 2014، ولكن ليس بما يكفي لخفض الأسعار من مستوياتها الحالية المرتفعة، في حين لم تنفك أسعار الألبان تنمو على نحو مطرد لدى العديد من البلدان.
وسجل إنتاج الأسماك أيضاً زيادات وفقاً للتقرير، مدفوعا إلى حد كبير بأنشطة تربية الأحياء المائية وتراجع تأثيرات ظاهرة «النينيو» دون المخاوف المسبقة.
في الوقت ذاته، سجل مؤشر الفاو لأسعار الغذاء (FPI) سادس انخفاض شهري له على التوالي وهي أطول فترة من التراجع المتواصل في قيمة المؤشر الدولي منذ أواخر 1990 وليبلغ في المتوسط 191.5 نقطة في سبتمبر 2014، ومن بين مؤشرات أسعار الغذاء الفرعية تراجع مؤشر السكر والألبان أكثر من غيرها، ويليها مؤشر الحبوب والزيوت، في حين ظل مؤشر اللحوم شبه ثابت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة