الأخبار العاجلة

بارزاني: كنّا نعوّل على تركيا لدعم الاقليم في مواجهة الإرهاب

بحث مع كيري اغاثة كوباني وسبل انقاذها من داعش

اربيل ـ الصباح الجديد:

بحث رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري، امس السبت، اغاثة كوباني وسبل انقاذها من داعش. فيما اعلن في لقاء صحفي، أن «حصار داعش لكوباني منع الإقليم من إيصال المساعدات إليها». مشيرا الى ان «اربيل كانت تعول على تركيا في مساعدتها في مواجهة داعش».
وقال بيان لرئاسة الاقليم تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، «بحث رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، آلية تقديم المساعدات لبلدة كوباني الكردية».
واضاف «أن بارزاني أجرى إتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بحثا خلاله الهجمات العنيفة التي يشنها داعش على بلدة كوباني الكردية في سوريا».
واوضح البيان انه «تمت مناقشة «كيفية مساعدة بلدة كوباني الكردية، والدفاع عنها، من الهجمات الإرهابية التي يشنها داعش على البلدة».
كما أوضحت رئاسة الاقليم أنه «جرى أيضاً خلال الإتصال الهاتفي بين الطرفين، التأكيد على إستمرارية الدعم والتعاون بين الولايات المتحدة وإقليم كردستان في حرب مكافحة الإرهاب».
وفي سياق متصل قال بارزاني في مقابلة مع «سكاي نيوز» اطلعت عليها الصباح الجديد « إن الغرب ساعد الكرد في العراق ضد تنظيم داعش حفاظا على أمنه واستقراره ولأسباب سياسية عسكرية أخرى».
وفيما يتعلق بكوباني اشار الى انه «لو كان يملك قوة إنزال جوي لأرسل تلك المساعدات جوا على الفور».
ولفت إلى أنه «كان يتوقع دعما تركيا أكبر لإقليم كردستان عندما تعرض لهجوم تنظيم داعش وكان على مشارف أربيل قبل نحو شهرين».
وكشف بارزاني خلال اللقاء أنه «اتصل برئيس الوزراء السابق نوري المالكي قبل سقوط الموصل بيد تنظيم داعش عارضا عليه المساعدة بإرسال البيشمركة للمدينة، غير أن المالكي رفض ولم يأخذ الأمر على محمل الجد».
وشدد بارزاني على «أن مسألة إجراء الاستفتاء على استقلال الإقليم عن العراق بما في ذلك كركوك لا رجعة فيها، وإن كانت الحرب على تنظيم داعش تمثل أولوية في الوقت الحالي».
وجدد التزامه بـ»التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي رغم التحفظات الكردية على بعض المسائل».
تجدر الإشارة إلى أن مقاطعة كوباني تتعرض منذ 25 يوماً إلى هجمة واسعة من قبل تنظيم داعش الذي يحاول وبشتى الطرق بسط سيطرته على المقاطعة لكن مقاومة ابنائها وبسالة قوات حماية الشعب الكردية حالت دون ذلك، بحسب المراقبين فضلاً عن الغارات الجوية المكثفة التي يشنها طيران التحالف الدولي على أوكار التنظيم.
ويتقدم الارهابيون ببطء صوب مركز المدينة رغم الغارات الجوية التي تشنها مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.ونزح نحو 170 ألف شخص من المدينة عبر معظمهم الى تركيا.
هذا وخرج الآلاف من الكرد في مظاهرات شهدتها مدن ألمانيا وبريطانيا والسويد، لحث المجتمع الدولي على إبداء دعمه ومساندته لمقاطعة كوباني المحاصرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة