الأخبار العاجلة

«الشبابي».. أمام اختبار العنابي

يلعب منتخبنا الشبابي بكرة القدم اليوم الاحد مباراته الثانية ضمن المجموعة الرابعة لنهائيات كأس آسيا الجارية منافساتها في ميانمار وهو امام تحد جديد بعد فوزه الكبير بنصف دزينة نظيفة من الاهداف على حساب المنتخب العماني.
تهيأت للمنتخب الشبابي الذي يقوده الملاك التدريبي المؤلف من ليث حسين مديراً ادارياً ورحيم حميد مدرباً وعادل نعمة وعباس عبيد مدربين مساعدين وابراهيم سالم مدرباً لحراس المرمى.. تهيأت له فرصة اعداد مثالية باقامة معسكرات تدريبية خارجية اضافة الى اجراء مباريات ودية اسهمت في وضع الملاك التدريبي واطلاعه على امكانات جميع العناصر الشبابية التي اختارها للدفاع عن الوان الكرة العراقية في المحفل القاري الذي سبق ان تفوقنا فيه وكنا على مقربة جداً من لقبه في النسخة السابقة التي اقيمت في الامارات بعد الخسارة امام كوريا الجنوبية بفارق ركلات الجزاء اثر التعادل بهدف في الوقتين الاصلي والاضافي وبرغم ان منتخبنا كان متقدماً حتى اللحظات الاخيرة الا ان الكوريين ادركوا التعادل وابتسمت لهم ركلات الترجيح.
سداسية «الشبابي» في المرمى العماني هي جرس انذار لبقية منتخبات المجموعة قطر وكوريا الشمالية، بل للمنتخبات المتأهلة والمشاركة في النهائيات جميعا مفادها ان العراق قادم بقوة للمنافسة على الكأس الذي توج وصيفه له قبل سنتين.
املنا كبير بشبابنا تعزيز النتيجة الاولى وهم اليوم يواجهون «العنابي» القطري الذي يقوده المدرب الاسباني فيليكس سانشيز وهو الاخر تهيأت له محطات اعداد متميزة تخللتها مباريات تجريبية اسهمت في ارتفاع وتيرة الاداء الفني للاعبيه.
نترقب شبابنا الابطال الذين يتطلعون الى اضافة ثلاث نقاط جديدة الى رصيدهم ليعززوا بها الصدارة للمجموعة الرابعة قبل مواجهة شمشون الكوري في خاتمة مباريات دوري المجموعات بعد غد الثلاثاء.
falahalnasser@yahoo.com
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة