جلولاء تطالب التحالف الدولي بضربات شاملة لتنظيم “داعش”

بغداد – الصباح الجديد:

طالبت ناحية جلولاء، الجمعة، التحالف الدولي بشن ضربات جوية شاملة على تنظيم “داعش” في عموم قصبات وأطراف الناحية وعدم الاضرار بممتلكات ومنازل المواطنين.

وقال عضو مجلس جلولاء عن الاتحاد الوطني الكوردستاني بشير عبد الله، في حديث لـ”الصباح الجديد”، إن “جلولاء بحاجة إلى ضربات جوية لتدك وتدمير معاقل إرهابيي تنظيم داعش وفتح ممرات برية آمنة أمام قوات البيشمركة لاستعادة السيطرة على الناحية وعودة العوائل النازحة إلى مناطق سكناها”.

ودعا عبد الله التحالف الدولي إلى تركيز ضرباته الجوية نحو أهداف ومعاقل تنظيم “داعش” وعدم الاضرار بالبنى التحتية والممتلكات الخاصة للمواطنين، مشيراً إلى أن “إرهابيي داعش نهبوا ودمروا مئات المنازل التي تعود للكورد وللمسؤولين المحليين والعناصر الامنية في الناحية”.

وشدد عبد الله على محاسبة ما أسماهم “أذناب داعش” في جلولاء ممن إنخرطوا في صفوفه ونفذوا عدة عمليات وهجمات إرهابية طالت المواطنين وممتلكاتهم خلال الاعوام الماضية تحت لواء تنظيمات القاعدة الارهابية.

وأكد إن 95 بالمئة من سكان الناحية نزحوا إلى خانقين ومناطق كوردستان هرباً من ممارسات وبطش “داعش” وينزحون حالياً في مخيمات ومناطق تفتقر لابسط المقومات الحياتية، داعياً إلى تسريع الضربات الجوية وتطهير جلولاء من الارهابيين.

وإجتاح مسلحو “داعش” الإرهابيين ناحية جلولاء 70 كم شمال شرق بعقوبة بعد معارك عنيفة مع البيشمركة في آب/أغسطس الماضي، إستخدم خلالها الارهابيون 20 إنتحاريا بحزام ناسف و3 صهاريج مفخخة هاجمت مراكز ومقار البيشمركة.

وتقع ناحية جلولاء التي تتبع خانقين ضمن منطقة حوض حمرين التي تعد معقلاً رئيساً للجماعات المسلحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة