الأخبار العاجلة

اليمن: “مقتل 50 شخصا بينهم 30 جنديا” في هجوم مسلح وتفجير انتحاري

وقع هجوم صنعاء تزامنا مع توافد الحوثيين على ميدان التحرير وسط العاصمة.

أمستردام – الصباح الجديد:

قتل ما لا يقل عن 50 شخصاً، بينهم 30 جندياً في هجوم على موقع عسكري جنوبي اليمن وتفجير إنتحاري وسط العاصمة صنعاء، بحسب ما ذكرته مصادر أمنية وعسكرية.

وقال مصدر عسكري لـ”رويترز” إن مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة شنوا هجوماً على موقع عسكري في منطقة الغبر بمحافظة حضرموت الجنوبية، وهو ما أسفر عن مقتل 30 جندياً من قوات قوات اللواء 27 التابع للمنطقة العسكرية الثانية.

ودمر المسلحون ثلاث مدرعات وخمس سيارات عسكرية مستخدمين قذائف هاون وقنابل يدوية ورشاشات، وفقا للمصدر. ولم يصدر بعد أي بيان رسمي عن وزارة الدفاع اليمنية يتحدث عن ملابسات العملية.

كما قتل 20 شخصا، على الأقل، في هجوم إنتحاري وسط صنعاء، بحسب مصادر أمنية ومصادر في الحركة الحوثية.

وقال شهود عيان إن إنتحاريا فجّر حزاماً ناسفاً في نقطة تفتيش أمنية في ميدان التحرير وسط العاصمة. بينما أشارت أنباء أخرى إلى إنفجار سيارة مفخخة في الميدان.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من إشارة زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب له بأن الحوثيين مستهدفون من قبل تنظيم القاعدة.

إحتجاجات

ووقع الهجوم، الذي أسفر أيضا عن سقوط عشرات المصابين، تزامناً مع توافد محتجين حوثيين على الميدان.

وكان الحوثيون غيروا مكان إعتصامهم من ميدان السبعين قرب القصر الرئاسي إلى ميدان التحرير بعد إعلان قبول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إعتذار أحمد بن مبارك عن تشكيل الحكومة. وسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول بعد إحتجاجات واسعة ومواجهات قوات الأمن.

وجرى التوصل إلى إتفاق بين الحوثيين والرئيس اليمني برعاية الأمم المتحدة تشكل بموجبه “حكومة تكنوقراط جديدة”.

وقبل هادي إعتذار أحمد بن مبارك عن تشكيل الحكومة بعد يومين من تكليفه بقرار رئاسي. وجاء إعتذار بن مبارك بعد رفض الحوثيين تكليفه بالحكومة، قائلين إن اختيار جاء استجابة لما وصفوه بـ”تدخلات خارجية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة