برنت يحافظ على مستواه دون 93 دولارا وسط مخاوف من وفرة المعروض

أمستردام – رويترز – الصباح الجديد:

حافظ خام برنت على سعره دون مستوى 93 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء 7 أكتوبر/تشرين الأول وسط مخاوف من وفرة المعروض طغت على الدعم الذي وجدته الأسعار في ضعف الدولار.

وكانت عقود النفط الآجلة قد غيرت إتجاهها الاثنين، إذ أنهى مزيج برنت الجلسة على إرتفاع بعد نزوله في بدايتها مدعوماً بانخفاض الدولار.

وسجل الدولار الاثنين أكبر هبوط يومي له منذ يناير/كانون الثاني أمام سلة من العملات الرئيسية لكنه إستقر في التعاملات الآسيوية الثلاثاء، ويجعل إرتفاع العملة الأمريكية النفط أغلى ثمناً على المشترين من حائزي العملات الأخرى.

وقال خبراء إن إرتفاع أسعار النفط الاثنين كان رد فعل قصير الأجل على إنخفاض الدولار، مشيرين إلى أن خفض السعودية للأسعار يقضي على أي إحتمالات لخفض الإنتاج في الأجل القريب.

وكانت شركة النفط السعودية (أرامكو) المملوكة للدولة قالت في أول أكتوبر/تشرين الأول إنها ستخفض بشدة أسعار البيع الرسمية للنفط للعملاء الآسيويين في نوفمبر/تشرين الثاني، وتعد هذه أوضح علامة حتى الآن على أن المملكة عضو أوبك وأكبر مصدر للخام في العالم تسعى للمنافسة على حصة في سوق النفط.

وبحلول الساعة 12:30 بتوقيت بغداد هبطت العقود الآجلة للخام الأوروبي مزيج “برنت” تسليم 14 نوفمبر/تشرين الثاني في التعاملات الالكترونية لبورصة نايمكس، هبطت 24 سنتاً إلى 92.55 دولار للبرميل الواحد، بعد إرتفاعها 48 سنتاً عند الإغلاق في الجلسة السابقة.

وبلغ سعر برنت أدنى مستوى له أثناء الجلسة عند 91.25 دولار للبرميل يوم الاثنين.

كما هبط الخام الأمريكي، تسليم نوفمبر/تشرين الثاني 19 سنتاً إلى 90.15 دولار للبرميل، بعد صعوده 60 سنتا عند التسوية يوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة