تقرير: دمار كبير أصاب غزة بسبب الحرب

التقرير أعتمد على زيارات ميدانية وصور من الأقمار الصناعية لمختلف المناطق في غزة

أمستردام – الصباح الجديد:

أظهر تقرير للأمم المتحدة أن الدمار جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة طال كافة أوجه الحياة هناك، مشيراً إلى أن الهجوم الذي أستمر 51 يوما أسفر عن تدمير ما يقرب من 7 آلاف مبنى ومئات المدارس وعشرات المنشآت الصحية بالإضافة إلى ضرر بالغ في قطاع الزراعة.

وأوضح التقرير الصادر، اليوم الثلاثاء 7-10-2014، من معهد الأمم المتحدة للتدريب والأبحاث، والذي إعتمد على زيارات ميدانية وصور من الأقمار الصناعية، أن الغارات الإسرائيلية دمرت 6761 مبنى بالكامل في غزة، بينما تعرض 3565 مبنى لتدمير شديد ولحق دمار متوسط بـ 4938 مبنى.

ويأتي ذلك بالإضافة إلى 7473 حفرة عميقة في المناطقة الزراعية وغير المأهولة.

ولم تسلم المنشآت الصحية من الدمار، فمن بين 101 منشأة صحية في قطاع غزة خضعت للتقييم، تم تدمير 4 منشآت بشكل كامل بينما لحق دمار كبير بمنشأة واحدة وتعرضت 13 منشأة أخرى لتدمدير جزئي.

أما في قطاع التعليم، فمن بين 467 منشأة تعليمية خضعت لتقييم أضرار، تعرضت 31 منشأة لدرجات مختلفة من الدمار الناتج عن القصف الجوي والصاروخي والمدفعي، فقد تم تدمير مدرسة بالكامل بينما تعرضت 10مدارس لتدمير كبير ولحقت أضرار متوسطة بـ 20 منشأة تعليمية.

وفي قطاع الزراعة، تعرض 1800 هيكتار من الأراضي الزراعية لأضرار مختلفة. ومن بين 1263 صوبة زراعية تم تقييم الأضرار بها، تعرضت 627 صوبة لدمار كامل بينما تعرضت 214 صوبة لتدمير شديد، ولحق دمار متوسط بـ 392 صوبة.

وبالمقارنة بحرب عام 2009، فإن نسبة الدمار في المباني الذي لحق بغزة عام 2014 تعادل بالتقريب 3 أضعاف ما تعرض له القطاع في الحرب السابقة.

وأظهر التقرير أن معظم مناطق قطاع غزة طالتها الأضرار من الحرب التي إستمرت لأكثر من 50 يوماً.

ويأتي التقرير قبيل إنطلاق مؤتمر المانحين الدوليين لتمويل إعادة إعمار قطاع غزة في القاهرة 12 أكتوبر الجاري.

وفي بداية سبتمبر/أيلول، قدر خبراء فلسطينيين بستة مليارات يورو كلفة إعادة إعمار القطاع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة